غيروا أغطية السرير مرة كل أسبوع وإلا..

تم النشر: تم التحديث:
BED SHEET
USA, New Jersey, Young woman making bed | Tetra Images via Getty Images


صحيح أنّ تغيير أغطية السرير هي واحدة من أشقى الأعمال التي نقوم بها في نهاية الأسبوع، ولكن عدم القيام بذلك لفترة طويلة قد يسبب مشاكل عديدة.

حسب ما صرحت به خبيرة التنظيف ماري مالون لموقع about.com، فإنّ "ترك الأغطية لوقت طويل دون تغيير قد يؤثر سلباً على الصحة، وخاصة إن كان الشخص مصاباً بجروح أو فطريات القدمين، لأن أجسامنا تواصل خلال النوم إفراز العرق، وإنتاج الدهون، وكذلك التخلص من الخلايا الميتة".

كما أوضحت الخبيرة لموقع ATTN أّنه إذا لم يتم غسل الأغطية بانتظام، للتخلص من السوائل البولية والتناسلية، المترسبة في ألياف أنسجة الأغطية فإنّ هذا يمكن أن يتسبب في التهاب الجروح والخدوش.

وأضافت" إنّ إهمال تغيير الملاءات وأغطية الوسائد يسمح للسوائل التي سلف ذكرها أن تتسرب إلى الوسائد والمراتب، والتي من من الصعب غسلها".

من جهتها ترى فال كيرتيس أستاذة في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، أنه لم تظهر أي دراسة تثبت أن النوم على أغطية غير نظيفة له تأثير سلبي على الصحة، إذ لا تعتبر المفروشات المنزلية مكاناً ملائماً لتطور البكتيريا.

وصرحت للنسخة البريطانية من "هافينغتون بوست" أنه من الافضل ومن أجل أسباب جمالية بحتة ينصح بتغيير الأغطية مرة واحدة في الأسبوع، قائلة "الغسيل المنتظم يزيد من جمالية ملمس الأغطية ويمنحها رائحة أفضل، تماماً مثل الملابس التي نرتديها".

هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغربية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.