شقيق محمد رمضان: موعد التقّدم للخدمة العسكرية "صدفة" والعريش أمنية

تم النشر: تم التحديث:
RAMADAN
social media

تقدم الممثل المصري محمد رمضان بأوراقه الثبوتية، من أجل تأدية فترة تجنيده بالجيش المصري، وهي الخدمة التي يقوم بها بعض الشباب المصري ممن يبلغون السن القانوني، معلناً ذلك على صفحته على فيسبوك.





محمود رمضان شقيق الممثل أكّد لـ"هافينغتون بوست" عربي، أن توقيت عملية التقدم بطلب تأدية الخدمة العسكرية، تصادف مع أحداث الهجمات التي يتعرض لها الجيش المصري في سيناء.

ونوّه إلى أن محمد -وهو من مواليد عام 1988- كان حاصلاً على تأجيل من تأدية الخدمة العسكرية نظراً لظروف الدراسة، لكنه تخرّج الآن من المعهد العالي للفنون المسرحية وقال:

"توجهنا إلى أقرب منطقة تجنيد في شهر أغسطس/آب من عام 2017 وتم إخبارنا بأن الموعد المحدد لتقديم أوراق الدفعة الجديدة سيكون في أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام، وبالفعل تم تقديم الأوراق وفي انتظار النتيجة في يناير/كانون الثاني من عام 2018 سواء بدخوله الجيش أو يتم إرجاؤه للخدمة فى وقت لاحق.

وعلّق حول ما كتبه محمد عن تمنيه أن يخدم في منطقة العريش، حيث وقعت الهجمات الأخيرة، أوضح محمود أن "التوزيع الجغرافي للخدمة سيتم تحديده في يناير/كانون الثاني، وأن فكرة قضاء فترة الخدمة في العريش هي رغبة فقط وأمنية.

وبخصوص الأعمال الفنية التي يرتبط بها الفنان الشاب، أشار محمود أنه أوشك على الانتهاء من فيلم "جواب اعتقال" حيث يتبقى له 8 مشاهد فقط.
وهناك فيلم آخر ما زال يتم التحضير له مع المخرج شريف عرفة، ولكن لم يتم الاستقرار بشكل نهائي على المسلسل الذي من المفترض تقديمه في شهر رمضان المقبل.

مشيراً أن تصوير الفيلم لن يشكل أزمة حيث أن المدة التي يستغرقها التصوير حتى يتم الانتهاء منه تتراوح ما بين 6 – 8 أسابيع، أما المسلسل فقد يتعرض للتوقف إذا ألتحق بالجيش.

الجدير بالذكر أن رمضان عاد ونشر على صفحته على فيسبوك تعليقاً على ما قالته مقدمة برنامج صباحي على فضائية On TV والتي أثنت على خطوة الممثل "التي ستشجع الكثيرين على الخدمة في الجيش" متسائلة عن عمره حيث اعتقدت أنه قد يكون أكبر سناً.





وقال موضحاً إنه لم يتخلف عن دفعته وأن الخدمة العسكرية شرف وفخر.