أفلام حوّلت الحروب إلى لوحات سينمائية ممتعة

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

قيل عن الحرب "هي أن تلتهم الأرض لحوم البشر" وقيل عن المعارك "المعركة كاللوحة جمالها من بعد"، لكن الصراعات التي وصلت في أوجها إلى حروب على قبحها ألهمت صنّاع الفن السابع إلى أن يحوّلوا مأساة عاشها ملايين البشر إلى صورة ناطقة، ترصد المعارك بكل ما تحمله من ألم وشجاعة جندي ومخططات عسكرية، خلدتها أعمال عالية الكلفة نقلت ولو جزءاً من تلك الأحداث إلى المشاهد فأقبل على على متابعتها.

وقد رصدت السينما العديد من هذه الحروب، وتناولتها من زوايا عديدة لنجد لدينا قائمة طويلة من الأفلام الحربية المقتبسة أحداثها من حروبٍ حقيقية.
اخترنا لكم في هذا التقرير بعضاً من أشهرها.


American Sniper






من أحدث أفلام هذه القائمة فهو من إنتاج 2014 وأخرجه كلينت ستود المخرج والممثل العظيم وصاحب أشهر أفلام "الغرب الأميركي" في تاريخ هوليود، ويعتبر أباً روحيّاً ورمزاً للسينما الأميركية.

الفيلم مقتبسة أحداثه من مذكرات "كريس كايل" وكتابه "قناص أمريكي: السيرة الذاتية لأشد قناص فتكاً في تاريخ الولايات المتحدة العسكري" وكريس هو صاحب لقب الأسطورة في الجيش الأمريكي لأنه أكثر الرماة فتكاً في تاريخه، فقد بلغَ عدد ضحاياه 255 منهم 160 موثَّقين في البتناغون.

وتستعرض الأحداث قصة كريس منذ طفولته عندما علمه والده الرمي، وحتى الحروب المختلفة التي خاضها مع الجيش الأمريكي مروراً بعلاقته المضطربة مع زوجته نتيجة مهنته شديدة القسوة والخطورة.

قام بأدوار البطولة برادلي كوبر وسينا ميلير، وترشح الفيلم لعدد كبير نسبياً من جوائز الأوسكار هي أفضل فيلم للعام، وأفضل ممثل في دور رئيسي "برادلي كوبر" وأفضل نص مقتبس وأفضل تحرير وأفضل مزج للأصوات، وفاز بأوسكار واحدة وهي أفضل صوت.


The Enemy at the Gates






فيلم من إنتاج 2001 ويتناول ايضاً حياة قناص ولكن هذه المرة قنَّاص روسي خلال الحرب العالمية الثانية، وهو "فاسيلي زايتسيف" الذي اشتهر بقدراته الأسطورية في القنص خلال المعارك بين روسيا وألمانيا عندما حاولت الأخيرة غزو الأولى.

واستخدمته السلطات الروسية في رفع الروح المعنوية للشعب وللجيش على حدٍّ سواء، ما استفز القوات الألمانية التي أرسلت أفضل قناصتها إرفين كونيج لتصفيته.

يتناول الفيلم قصة الصراع بين القنَّاصَين على خلفيَّةٍ من الحرب العالمية الثانية وكذلك طفولة الجندي الروسي وقصة حبه الرقيقة.

قام بدور القناص الروسي الممثل جود لو، وشاركه البطولة إد هاريس في دور إرفين كونيج، والفيلم من إخراج جون جاك أنو.


Fury






فيلم من إنتاج 2014 وتدور أحداثه أيضاً في الحرب العالمية الثانية، وهي أكثر الحروب تناولاً في هوليود، حيث يتناول قصة الدبابة الأمريكية Fury وطاقمها المكوَّن من خمسة أفراد الذين يقومون بمهمّة مميتة خلف خطوط العدو في الأيام الأخيرة قبل انتهاء الحرب مباشرةً ويرصد الفيلم الحرب وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.

الفيلم من بطولة براد بيت في دور واردادي قائد الدبابة وشيا لابوف ولوجان ليرمان، وهو من تأليف وإخراج ديفيد آير، واستقبل المشاهدون والنقاد الفيلم بصورةٍ جيدة، خصيصاً وقد تم الاعتناء بكافَّة تفاصيل الأخير من أزياء ومؤثِّراتٍ بصريَّة وديكور وكان النقد الوحيد لأداء براد بيت الذي رأى البعض أنه مبالغ به قليلاً.


The Imitation Game






أحداث هذا الفيلم مقتبسة من قصة حياة العالم آلان تورينجن، وهو واحدٌ من أشهر العلماء البريطانيين، وتقع أحداثه عام 1939 عندما تم تعيين تورينج لفكّ الشفرة النازية إنيجما التي حيَّرت الحلفاء وتسببت لهم في الكثير من الخسائر، ونجح تورينج بالفعل في حلها بمساعدة فريقه.

الفيلم من إنتاج عام 2014 ويستعرض تفاصيل هذه العملية، ويُلقي الضوء على حياة تورينج وفريق العمل الخاص به وعلاقته مع جوان كلارك الفتاة الوحيدة في الفريق وكذلك مصيره بعد الحرب عندما تم إلقاء القبض عليه بسبب ميوله المثلية.

قام بدور البطولة بينديكيت كامبرباتش وكيرا نايتلي وهو من إخراج مورتين تيلدوم، وفاز بجائزة أوسكار واحدة هي أفضل نص مقتبس، وترشح لعدة جوائز أخرى هي أفضل فيلم للعام، أفضل ممثل في دور رئيسي، أفضل ممثلة في دور مساعد، أفضل إخراج، وأفضل تحرير، وأفضل موسيقى أًصلية وأفضل انتاج.


Black Hawk Down






نترك الحرب العالمية الثانية قليلاً وننتقل لحربٍ حديثة وفي المنطقة العربية وهي الحرب الصومالية، حيث يتناول هذا الفيلم تفاصيل عملية الصقر الأسود، التي كانت تهدف إلى تحرير طاقم طائرة أميركية، سقطت في الصومال بقاذفة أر بي جي، وتم تصوير الفيلم في مدينة سلا المغربية وقام بدور البطولة جوش هارتنت وإيوان ماكريجور وهو من إخراج ريدلي سكوت.

الفيلم من إنتاج عام 2001 وفاز بجائزتي أوسكار هما أفضل نص وأفضل صوت، وترشح لجائزتين أخريين هما أفضل إخراج وأفضل تصوير.


The Railway Man






فيلم من إنتاج 2013 تدور أحداثه خلال الحرب العالمية الثانية، وهو مقتبس من مذكرات إيريك لوكاس التي تناولت قصة جندي بريطاني تم أسره من قِبل الجيش الياباني وتعذيبه، وبعد انتهاء الحرب ورجوعه لم يتعاف من أثر هذه الفترة من حياته، لذلك يقرر العودة مرة أخرى لمكان المعركة ويبحث عن واحد من القائمين على تعذيبه لينتقم منه، ولكن عندما يقابله يكتشف أن الحرب لم تكن قاسية عليه فقط وأثارها الدامية طالت الجميع.

قام بدور البطولة كولين فيرث ونيكول كيدمان وهو من إخراج جوناثان تيبليتزكي.


Lincoln






لا يتناول هذا الفيلم قصة حياة الرئيس الأمريكي إبراهام لينكولن وفترة حكمه للبلاد فقط، بل كذلك الحرب الأهلية الأمريكية بين الشمال والجنوب، والتي أسفرت عن تخلُّص الولايات المتحدة من العبودية وإصدار القوانين الخاصة بذلك.

الفيلم من إنتاج 2012 وإخراج ستيفن سبيلبرغ وبطولة دانييل دي لويس وسالي فيلد، وفاز بجائزتي أوسكار هما أفضل ممثل في دور رئيسي وأفضل ديكور، وترشح للعديد من الجوائز الأخرى أيضاً، هي: أفضل فيلم للعام، وأفضل ممثل في دور مساعد "توم لي جونز"، وأفضل إخراج، وأفضل نص مقتبس، وأفضل تصوير وأفضل تحرير وأفضل تصميم أزياء، وأفضل موسيقى وأفضل مزج للموسيقى.


Pearl Harbour






فيلم من إنتاج 2001 تتناول قصته الهجوم الياباني على ميناء بيرل هاربور الأمريكي، والذي تسبب في اشتراك الولايات المتحدة بالحرب العالمية الثانية بعدما أحجمت عن ذلك لوقتٍ طويل قبلها، وذلك على خلفية من قصة حب رومانسية.

الفيلم من إخراج مايكل باي وبطولة بن أفليك واليك بلدوين، وفاز بجائزة أوسكار واحدة هي أفضل تحرير للصوت، وترشح لثلاث جوائز أخرى هي أفضل أغنية أًصلية وأفضل صوت، وأفضل مؤثرات بصرية.


We Were Soldiers






فيلم من إنتاج 2002 وتتناول أحداثه الهجوم الأمريكي الأول على فيتنام وذلك من خلال قصة مجموعة من الجنود بقيادة العقيد هال مور، مع إلقاء الضوء على تأثير هذه الحرب سواء على أهالي الجنود الأمريكيين أو الفيتناميين، وهو مقتبس من رواية بذات الاسم تم نشرها عام 1992، وهو من إخراج راندال والاس وبطولة ميل جيبسون ومادلين ستو.


The Pianist






عودة مرة أخرى لأفلام الحرب العالمية الثانية، حيث نتعرف على قصة فالديك شبيلمان عازف البيانو الموهوب البولندي اليهودي، الذي يتعرض للاضطهاد ويفقد أسرته ويصبح عاملاً بالسخرة للحفاظ على حياته.

يتناول الفيلم قصة هذا العازف ومعاناة بولندا خلال الاحتلال الألماني لها، وهو مقتبس من السيرة الذاتية لشبيلمان بذات الاسم.

الفيلم من إنتاج 2002 وإخراج رومان بولانسكي، وفي المرتبة الثالثة والأربعين بقائمة أفضل 250 فيلماً في تاريخ السينما، وفاز بثلاث جوائز أوسكار هي أفضل ممثل في دور رئيسي أدريان برودي، وأفضل مخرج، وأفضل نص مقتبس، وترشح لجوائز أفضل فيلم وأفضل تصوير، وأفضل تصميم أزياء وأفضل تحرير.


Defiance








فيلم حرب ودراما وتاريخ من إنتاج 2008 يتناول قصة حياة ثلاثة أخوة يهود من شرق أوروبا يهربون من النازية بعد احتلال بولندا، وينضمون إلى القوات الروسية ويساعدون في بناء قرية لتضم 1200 من اليهود اللاجئين، وهو مأخوذ من رواية بذات الاسم مقتبسة من الأحداث الحقيقية التي وقعت أثناء محاولات القوات الألمانية احتلال روسيا البيضاء والمعارك التي قامت بين سكان هذه المنطقة وجنود نازيين.

وهو من إنتاج وإخراج وتأليف إدوارد زويك وبطولة دانيال كريج وييف شرابير، وترشح لجائزة أوسكار واحدة هي أفضل موسيقى.