لجنة الحكام المصرية تدافع عن الخطأ التحكيمي "الغريب".. هذا ما قالته!

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قال عزب حجّاج، القائم بأعمال رئيس لجنة الحكام التابعة للاتحاد المصري لكرة القدم، إن الخطأ الذي وقع فيه الحكم شريف حسن، خلال مباراة الاسماعيلي والنصر للتعدين "أمر طبيعي ووارد في أي مباراة".

وتصدى محمد عواد حارس الإسماعيلي الجمعة الماضي، للكرة بيده خارج منطقة الجزاء، خلال انفراد مهاجم النصر للتعدين، الغاني باتريك أدو، دون احتساب الحكم ضربة حرة مباشرة وإشهار بطاقة في وجه الحارس، في واقعة غريبة عن الملاعب.

وعلى غير المتوقع استمر اللعب، دون اعتراض من لاعب النصر للتعدين أو مدربه أو أي لاعب آخر، حتى الحكمان المساعدان والحكم الرابع لم يخطروا حكم الساحة بالواقعة، ولم ينتبه للواقعة أحد خلال سير المباراة.

وفي تصريح خاص للأناضول عبر الهاتف، اليوم الإثنين أوضح حجّاج "زاوية الرؤية للحكم شريف حسن لم تساعده في رؤية الكرة، وهو أمر وارد، والدليل أن مهاجم النصر لم يراها أيضًا، رغم قربه من الكرة".

وأضاف حجاج، أن الحكم كان بعيدًا عن الكرة، لكونها هجمة مرتدة نقلت الكرة فيها بسرعة كبيرة، وكان لابد أن يكون الحكم أسرع في التحرك، وأن يكون أكثر تركيزًا.

وأشار أن لجنة الحكام تعقد اجتماعًا بعد كل جولة، يتخللها محاضرة تحليلية لكل الأخطاء أو المواقف لدراستها والتنبيه على الحكام لتفادي مثل هذه الأمور، التي من الممكن أن تحدث في أي دوري بالعالم، بحسب المسؤول في لجنة التحكيم.

وانتشرت الواقعة الغريبة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، في حالة اسغراب واندهاش الجميع لما يحدث في الملاعب المصرية، ووصفتها صحيفة "ذا صن" البريطانية أنها "إحدى أغرب اللحظات في تاريخ كرة القدم".