قبّل حُجاج يده وشربوا من بعده الماء "تبركاً".. هكذا ردت السعودية على إمام مسجد بمكة بعد انتشار فيديو له

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

أوقف صالح آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، إمام مسجد في مكة المكرمة عن الخطابة والإمامة بعدما ظهر في مقطع فيديو قبل أيام وهو يسمح لعدد من الحجاج الآسيويين بتقبيل يده والتبرك بشرب الماء من بعده، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الحياة"، الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وبحسب الصحيفة فإن إمام مسجد الخير بمكة المكرمة اعترف خلال التحقيق بأنه كان يفعل ذلك "اقتداءً بالسلف"، وفق تعبيره، لكن وزارة الشؤون الإسلامية اعتبرت ذلك بدعة ومن الأمور المنكرة.

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مدير عام فرع مكة المكرمة بالإنابة فايز الشهري، صدور "توجيه وزير الشؤون الإسلامية بتأييد ما رأته لجنة التحقيق مع إمام جامع الخير بمكة المكرمة، بطيّ قيده وعدم تمكينه من الإمامة والخطابة لمخالفته المنهج الصحيح لهذا البلد، وإدخال بعض الأمور المنكرة إلى رحاب مساجدنا الطاهرة من هذه البدع، وليكون عبرة لكل من يخالف ذلك مستقبلاً".

وتحدث الشهري عن فرض عقوبات لمن يستحدث مثل هذه السلوكيات، واعتبرها مجرد تصرفات فردية وغير منتشرة لحد الظاهرة، وقال إن "فرع وزارة الشؤون الإسلامية في مكة لم ولن يسمح بمثل هذه المخالفات، وبجعل المساجد لغير ما بُنيت له من صلاة وعبادة".

ونقلت "عكاظ" عن الإمام الذي أوقف عن الخطابة تصريحه لها، حيث برر فعلته بالقول: "جهل بعض المصلين من الحجاج الآسيويين - حسب عاداتهم وتقاليدهم - دون قصد منهم أو مخالفات شرعية وحاولت التهرب، لكنني خشيت اعتبار سحب اليد منهم وعدم السلام عليهم تكبراً مني وخطأ في حقهم".

وأشار إلى أنه عند استدعاء الفرع له للتحقيق معه "أفهمتهم أن الأمر ليس تبركاً ولا يقصد من ورائه أي مخالفات شرعية، خصوصاً أنني أعمل في الإمامة منذ 25 عاماً وليست عليّ أية ملاحظات".