قصفٌ جوّي استمر 3 ساعات في سيناء.. الجيش المصري يعلن مقتل "إرهابيين" وتدمير مخازن أسلحة

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN ARMY IN THE SINAI
قصف جوي في سيناء | Ibraheem Abu Mustafa / Reuters

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية صباح السبت 15 أكتوبر/تشرين الأول 2016 قصف الطيران لمناطق تمركز المجموعات التي نفَّذت هجوماً استهدف نقطة ارتكاز أمني بسيناء الجمعة وراح ضحيته نحو 12 مجنداً مصرياً.

وأشار البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة على فيسبوك إلى إقلاع عدة تشكيلات من القوات الجوية فجر السبت لاستطلاع مناطق الأهداف وتأكيد إحداثياتها وتنفيذ ضربة جوية مركزة استمرت لمدة ثلاث ساعات كاملة.

وأسفرت الضربة بحسب البيان عن تدمير مناطق تمركز وإيواء العناصر "الإرهابية"، وكذلك نقاط تجميع الأسلحة والذخائر التي تستخدمها تلك العناصر ، وتدمير سبع عربات دفع رباعي تدميراً كاملاً، كما تم قتل عدد منهم لم يحددهم البيان إلا أنه أشار إلى أن العناصر التي قتلت اليوم هي نفسها التي نفذت هجوم الجمعة.


وأضافت القوات المسلحة "إن تلك الضربات أتت بعد أعمال تمشيط وملاحقات من عناصر القوات المسلحة للعناصر "الإرهابية" التي قامت بتنفيذ العملية الإرهابية الخسيسة، وبعد ورود معلومات استخباراتية مؤكدة وبالتعاون مع أهالي سيناء تفيد بمناطق الإيواء وإعادة التمركز لمجموعات من العناصر التكفيرية المسلحة من المتورطين في التخطيط والتنفيذ والدعم للهجوم الإرهابي الذي استهدف أحد نقاط الارتكاز الأمني أمس بسيناء"

وكانت القوات المسلحة قد أعلنت الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أن مجموعة مسلحة قامت صباح الجمعة بمهاجمة أحد نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي أسفرت عن مقتل (12) وإصابة (6) من جنود القوات المسلحة.

وتشهد سيناء حالة من عدم الاستقرار نتيجة العمليات التي تقوم بها "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وكانت قيادات القوات المسلحة قد أعلنت في وقت سابق عن نجاحها في القضاء على 95% من الإرهاب في سيناء.