رعب المخدرات: فتاة تنشر فيديو لوالديها وهما تحت تأثير الهيروين

تم النشر: تم التحديث:
HEROIN
huffingtonpost

متبلدان، متعرقان، ولا يعيان ما يريانه أمامهما، هكذا كان حال والدين بثت ابنتهما صورهما وهما منتشيان من الهيروين.

إذ تظهر الأم في لقطات الفيديو وهي لا تعي أي شيء ولا تستطيع التركيز والنظر للكاميرا، بينما يظهر الأب وهو راقد على الأرض ويهتز ببطء للأمام والخلف، ولكنه غافل تماماً عما يحدث حوله.

فيما تُظهر اللقطات المُصورة في أميركا الابنة ومعها رجل - غير معلوم صلته بالعائلة - وهما يحاولان إيقاظ والدي الفتاة وهما قابعان أمام التلفاز في حالة شبه غياب عن الوعي من أثر المخدرات، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة Dailymail البريطانية.






وخلال الفيديو، يقول الرجل الذي يُصور: "إنهما حقاً ضائعان تماماً، أليس كذلك؟"، قبل أن تُخرج الابنة هاتفها وتُضيء الكشاف في وجه أبيها، ثم يضيف المصور: "يا رجل، لا يمكن أن تكون هكذا في وجود أطفالك".

ومن ثم قامت الابنة بالصراخ وهي مسلطة الكشاف في وجه والدتها، وعندما لم تستجب، بدأت في ركل والدها في محاولة يائسة لإيقاظه، قائلة: "إنه حتى لا يمكنه أن يشعر بذلك، أهو غائب عن الوعي لهذه الدرجة"، وانتهى الفيديو، وعلى ما يبدو أن الوالد كان قد بدأ في الإفاقة.


ليست المرة الأولى!


ولا تعد هذه المرة هي الأولى لانتشار مثل تلك اللقطات، فقد ظهرت الأسبوع الماضي لقطات لمارة يضحكون على زوجين سقطا في الشارع في وضح النهار بعد تعاطيهما جرعة زائدة من الهيروين.

وقد أظهر الفيديو كارلا هيريس (59 عاماً) وشريكها وهما يتلويان على الأرض بعد استنشاقهما المخدر في دورة المياه القريبة قبل أن يفقدا الوعي في الشارع في مدينة ممفيس بولاية تينيسي.





ووصل المسعفون إلى الموقع وأنقذوهما بعد أن شوهدت كارلا راكعة على ركبتيها قبل أن تفقد وعيها، بينما كان زوجها فاقدًا للوعي وهو نصف مستلقٍ على أحد المقاعد.

كما انتشر مشهد آخر لزوجين فاقدي الوعي في سيارتهما مع طفل يبلغ من العمر 4 سنوات ينظر إليهما من المقعد الخلفي، واعتبر المشهد الذي نُشر على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل شرطة أوهايو في محاولة لرفع مستوى الوعي عن "هذا المُخدر البشع"، من أكثر اللقطات الصادمة في الصيف الماضي.



heroin

وقد حكم على المرأة - روندا باسيك - البالغة من العمر 50 عاماً، والتي أصبحت تُعرف باسم "جدة الهيروين" بالحبس 180 يوماً في السجن بعد إقرارها بعدم العودة إلى تعريض الطفل للخطر، أما شريكها جيمس أكورد فقد حُكم عليه بقضاء 360 يوماً في السجن لتعريض طفل للخطر وقيادة السيارة تحت تأثير المخدرات.


الهيروين يجتاح أميركا


في شهر يونيو/حزيران الماضي صدر تقرير عن الأمم المتحدة تحذر من تفشي من وباء الهيروين الذي يجتاح أميركا بسبب وجود إمدادات رخيصة جديدة ساعدت على ارتفاع عدد متعاطيه لأعلى مستوياته في 20 عاماً.

إذ قالت السلطات إنها تتعامل مع ارتفاع غير طبيعي في عدد مُتعاطي الجرعات الزائدة في الأشهر الأخيرة، وهذا بعد خلط الهروين مع مهدئ الفيل الذي يُعتبر أقوى 10 آلاف مرة من المورفين.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Dailymail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.