زوار المحمية أطالوا النظر في عينيه فغضب.. غوريلا يكسر زجاج المحمية ويهرب

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

استطاع حرَّاس حديقة حيوانات لندن استعادة السيطرة على غوريلا فضي الظهر، بعد 90 دقيقة من هروبه من محميته بالهجوم على الزجاج وتمكنه من تحطيمه.

الغوريلا، الذي يبلغ وزنه 180 كيلوغراماً، ظهر في مقطع فيديو يضرب فيه على زجاج المحمية.

وقد تم تحذير الزوار من مضايقته أو النظر إلى عينيه مباشرة، حيث بدا الغوريلا هائجاً قبل بضع دقائق من هجومه على الزجاج.

وكشّف أحد عاملي الحديقة لصحيفة "دايلي ميل" أن الزجاج الفاصل بين الغوريلا والعامة يُحتمل أنه كان مصدوعًا مسبقًا، وأنها كانت إحدى عدة محاولات سابقة لكسر الزجاج قام بها نفس الغوريلا.


وأكدت شرطة لندن (ميتروبوليتان) انتهاء الحادث بتمكّن العاملين بالحديقة من تخدير الغوريلا، بحسب تقرير نشرته النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست".

وقال كريس دريبر، المدير المساعد لرعاية الحيوانات في مؤسسة بورن فري الخيرية، لموقع ديلي ميل: "نشعر بالارتياح لمعرفة أن الحادث انتهى دون وقوع إصابات للغوريلا أو في صفوف الزوّار، لكن ما حدث يذكرنا بمخاطر إبقاء حيوانات برية خطيرة مثل الغوريلا تحت الأسر".

ونقل موقع BuzzFeed News عن مصدر أن الغوريلا هرب إلى الجزء الخارجي من المحمية ولم يمثّل تهديدًا مباشرًا للعامة.

وقال متحدث باسم حديقة حيوان لندن: "هرب غوريلا ذكر من محميته إلى منطقة خاصة بالحراس وغير مفتوحة للعامة الساعة 5:13 من مساء اليوم. ولم يخرج عن منطقة العرض حيث استجاب عاملو الحديقة للحادث بسرعة. واتضح أن الغوريلا الهارب هو كومبوكا البالغ من العمر 18 عامًا، ونجح الأطباء البيطريون في تخديره وأعادوه إلى محميته".

وأضاف: "يمكننا الآن التأكيد أنه في حالة جيدة بعد استعادة وعيه، وستفتح الحديقة أبوابها مجددًا بداية من اليوم".

وأكد المتحدث أن الإدارة لم تعلم بوجود مشاكل سابقة في زجاج المحمية، وأكدت إجراء تحقيق كامل بشأن الحادثة، بعد ورود تقارير عن تحذير الزوار في الأسابيع السابقة للحادث بوجود صدع في الزجاج المحيط بمحمية الغوريلا.

ويظهر وجود الشرطة في بعض الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت شاهدة عيان لصحيفة "الديلي ميل" إنها رأت 30 شرطيًا مسلحًا.

وأُمِر عامة الزوار الموجودين في الحديقة باللجوء إلى أماكن آمنة وتم إغلاق عدة أماكن على الزائرين لضمان سلامتهم، ونشرت مغرّدة فيديو على موقع تويتر، قائلة إنهم "محبوسون" في حديقة الحيوانات بسبب هروب الغوريلا.


كما نشر آخر صورة لإحدى الغوريلات، قائلًا إنها رمت بنفسها على الزجاج بعد ثانيتين من التقاط الصورة.

ووصف مغرّد آخر سماعه أصوات "طائرات هليكوبتر وصفّارات إنذار في كل مكان"، وشبّه شهود آخرون الوضع بمشهد من فيلم "جوراسيك بارك".

وقال براد إيفانز، وهو أحد الزوار التي سمحت له إدارة حديقة حيوان لندن بالمغادرة، لشبكة أخبار بي بي سي لندن: "كنا نقضي يومنا في حديقة الحيوان، وبينما كنا نشرب القهوة في المطعم الرئيسي بالحديقة تم إقفال المكان علينا وقالوا إن حادثًا وقع. وفي هذه الأثناء ظهرت الشرطة بأعداد كبيرة ومحمّلة بالكثير من الأسلحة".


الغوريلا الفضي


وبحسب موقع حديقة الحيوان الرسمي، يوجد على الأقل 7 غوريلات في محمية مملكة الغوريلا.

ويتضمن هذا العدد الغوريلا كومبوكا، وهو غوريلا فضيّ الظهر يأتي من السهول الغربية الإفريقية، وقد وصل كومبوكا إلى حديقة حيوان لندن في بدايات عام 2013 من حديقة حيوان بيجنتون Paignton Zoo بالمملكة المتحدة، في محاولة لزيادة أعداد سلالة الغوريلا فضيّ الظهر المهدد بالانقراض.

وتضم مملكة الغوريلا أيضًا زاير، الذي أتى إلى حديقة لندن عام 1984 بعد ولادته في حديقة حيوان جيرسي، وميجوكو وابنتها آليكا، و"المراهق" إيفي، ثم غيرنوت، وهو أحدث أفراد المملكة والذي ولِد في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي لإيفي وكومبوكا.

ويأتي الحادث بعد إطلاق النار على الغوريلا هارامبي وقتله بعد إمساكه بطفل في الرابعة من عمره سقط في محميته في مايو/أيار الماضي. واتُخذ قرار قتل الغوريلا بدلاً من تخديره لأن الطفل كان في وضع مهدّد لحياته. وكان غوريلا السهول الإفريقية هارامبي نوعًا مهددًا أيضًا.