قبل أن تتسببي في بدانة طفلك.. إليك الحجم الأمثل لوجبته

تم النشر: تم التحديث:
BABY FRUIT
Baby having a bite of watermelon. | Maravic via Getty Images

يتعلم الزوجان الكثير من الدروس والعبر حينما يمران بتجربة الأبوة والأمومة لأول مرة، ولعل تقدير حجم وجبة الطفل، أحد هذه الأمور التي على الوالدين تعلمها وإتقانها.

النسخة البريطانية من "هافينغتون بوست" تحدثت إلى خبيرة التغذية جودي مور من منظمة "منتدى الأطفال والرضع ITF" المكونة من خبراء في طب الأطفال والتغذية وعلم نفس الأطفال، وتعنى على وجه الخصوص بالسنين المبكرة وتغذيتها وتنشئتها، فكان لها لقاء حصلت فيه على فيض من الاستشارات الطبية من الخبيرة البريطانية.

وكانت منظمة منتدى الأطفال والرضَّع قد أجرت دراسة صغيرة أوائل هذا العام شملت 1000 من الآباء والأمهات، فوجد أن واحداً من كل 10 آباء وأمهات يقدمون لأطفالهم في السنين التي تسبق ارتياد المدرسة وجبات بحجم وجبات الكبار البالغين.

تقول جودي مور، خبيرة التغذية طبيبة الأطفال في منتدى الأطفال والرضع: "إن الآباء والأمهات يطعمون أطفالهم الكثير من الطعام. إنهم يقدمون بشكل روتيني وجبات أكبر من الحجم الموصى به لمن هم دون سن المدرسة عندما يقدمون لهم الوجبات المحببة مثل السباغيتي بولونيز وقطع الدجاج المقرمش مع البطاطا المقلية فضلاً عن المشروبات والحلويات".

وقال مور، إن السبب في ذلك يعود إلى قلة ثقة الآباء والأمهات وترددهم في تقرير كمية الطعام التي ينبغي تقديمها للطفل، فقالت الخبيرة إن الأمهات عادة ما تخشى الواحدة منهن أن طفلها "يأكل القدر اليسير" لا من أكله فوق طاقته.

أما جيليان فارين، خبيرة التغذية المتحدثة باسم رابطة أطباء التغذية البريطانيين، فقالت في حديثها مع هافينغتون بوست": "إن المشكلة الأساسية هي أن الأمهات والآباء كثيراً ما يحاولون تنمية أطفالهم بشكل أسرع، فهناك نوع من الاستعجال لمنح الأطفال وجبة أكبر، كما هنالك عجلة لكي ينمو الطفل وإشباعه من كل المجموعات الغذائية".

نصيحة فارين للأمهات والآباء هي منحهم وجبات صغيرة بداية والتأكد من أن المزيد موجود ومتوافر، تقول: "تأكدوا من أن لديكم القدر الكافي حسب دليل أحجام الوجبات. قدموا كمية صغيرة للجميع وشجعوا الطفل على تناول المزيد إن دعت حاجته لذلك، فهذا سيمنح الأطفال الثقة لتناول الطعام ومن ثم سيتمكنون من إدراك حجم شهيتهم هم".

إليك بعض الأطعمة الشهيرة والمحببة مع أحجام وكميات الوجبة التي ينبغي تناولها منها. أما لمشاهدة
النسخة الكاملة من الدليل فاضغط هنا.


1. الخبز والأطعمة النشوية


تقدم حصة من هذه الأطعمة مع كل وجبة.

من خبز النان الهندي الذي يحتوي على خميرة وحليب ولبن: ثمن إلى ثلث رغيف

شرائح خبز التوست بالحبوب الكاملة: نصف شريحة أو شريحة واحدة متوسطة

شرائح خبز التوست الأبيض: نصف شريحة أو شريحة واحدة متوسطة

أرز مسلوق أو مقلي: 2 – 5 ملاعق

شرائح خبز التوست بجنين القمح: نصف شريحة أو شريحة واحدة متوسطة

بطاطا مسلوقة: نصف حبة بطاطا بحجم البيضة، أو حبة بطاطا ونصف

بطاطا مقلية: 4 – 8 عيدان بطاطا مقلية ثخينة

حبوب الذرة المقرمشة: 3 – 6 ملاعق كبيرة


2. الفواكه والخضار




baby fruit

يمكن تناول الحصص إما بين الوجبات أو بواقع حصة أو حصتين لكل وجبة

الكيوي والخوخ والمشمش: من نصف حبة إلى حبة كاملة

الجزر: 1-3 ملاعق طعام، أو 2-6 عيدان مقطعة

المشمش أو الخوخ المجفف: 1 – 4 حبات كاملة

الموز: ربع حبة إلى حبة واحدة متوسطة

الفراولة: 3 – 10 حبات صغيرة

البندورة (الطماطم): ربع حبة إلى حبة واحدة صغيرة

الذرة الحلوة: نصف ملعقة إلى ملعقتين

البندورة الكرزية: 1 – 4 حبات


3. الحليب والجبن واللبن


ينبغي تناول حصة واحدة 3 مرات يومياً

الأرز بالحليب المُحلى: 2-5 ملاعق طعام

لبن: علبة متوسطة 125 مليغرام

حليب البقر: كوب واحد 100- 120 مليغراما

جبنة معالجة: شريحة أو مثلث أو خيط كميته 15-21 مليغرام

الكسترد: 5 – 7 ملاعق طعام

4. اللحوم والسمك والبيض




baby eating fish

ينبغي تناول حصة واحدة 2 – 3 مرات يومياً

اللحم المفروم: 2 – 5 ملاعق طعام

السجق: ربع قطعة سجق إلى قطعة واحدة متوسطة

السمك الأبيض أو الزيتي: ربع شريحة فيليه إلى شريحة كاملة، أو ما يعادل 1-3 ملاعق طعام

سمك التونة المعلب في شطيرة أو في سلطة: نصف ملعقة إلى ملعقة ونصف

باجي مصنوع من طحين الحمص: نصف ملعقة إلى ملعقة ونصف

حساء بيتي مصنوع من اللحم أو السمك أو البقول: زبدية صغيرة (90 – 125 مليغراماً)

فلافل: 1 – 3 حبات صغيرة زنة كل منها 25 غراماً.


5. الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات


لا ينصح بتقديم البسكويت والكعك إلا مرة واحدة في اليوم، أما الحلويات والسكاكر فمرة واحدة أسبوعياً

السكاكر القابلة للمضغ (المصنوعة من الجيلي): 2 – 4 حبات

بسكويت محشي: نصف حبة إلى حبة كاملة

الجيلي: 2 – 4 ملاعق طعام

بسكويت محشو بمربى الفاكهة: 1 – 2 قطعة بسكويت

عصير فاكهة مخفف أو مهروس: 100-120 مليغراماً

فشار: نصف كوب إلى كوب كامل صغير

البطاطا المقرمشة (الشبسي): 4 – 6 رقاقات


6. أطعمة متعددة المجموعات الغذائية


المعكرونة البولونيز: 3 – 5 ملاعق طعام مع صلصة البولونيز، ومع نصف ملعقة إلى ملعقتين من الفاصوليا الخضراء

عصيدة مع التوت: 5-8 ملاعق طعام من العصيدة، و3-10 حبات توت صغيرة

شوربة لحم أو سمك أو خضار: زبدية صغيرة واحدة 90 – 125 مليغراماً

سمبوسك لحم: نصف حبة إلى حبة كاملة أو حبتين صغيرتين

بيتزا خضار أو باللحم والجبن: 1-2 شرائح 70 غراماً

كيك التفاح الإسفنجي: 2 – 4 ملاعق طعام

البوظة (الآيس كريم) 2 – 3 ملاعق طعام من البوظة مع 3-10 حبات توت صغيرة

نصائح جودي مور للأمهات والآباء حول حجم حصص الطعام:



baby fruit

1. التزموا بخطة معينة لتقديم الوجبات الخفيفة "السناك" بين الوجبات الرئيسية عوضاً عن تناولها بشكل عشوائي اعتباطي، ولتكن أطعمة مغذية مثل الكعك بالشوفان والفاكهة أو الكعك المقرمش بالحبوب.

2. احتضن طفلك أو شتت انتباهه عندما يكون غاضباً، عوضاً عن إلهائه بالطعام أو المشروبات السكرية.

3. قم بإلهاء طفلك بنشاط مغاير إن طالبك بوجبة بين الوجبات الأساسية أو الوجبات الخفيفة المخطط لها.

4. إن أعطيت طفلك حلويات أو شرائح البطاطس المقرمشة فلتكن الكمية محددة بحصة واحدة في الأسبوع، كذلك أفرغ كمية قليلة من الحلوى في إناء صغير بدلاً من منحها لطفلك في علبتها الكاملة.

5. الماء خير مشروب، فإن قدمت لأطفالك عصير الفاكهة أو مهروسها، فخففهما بنسبة 1:10 بالماء.

6. اكتف بتحديد مشروبات الحليب بـ100-120 مليغراماً يومياً، فالصغار يحتاجون لكميات من الحليب أقل بكثير من الرضع.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة البريطانية لـ "هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.