السيسي: وقف إمدادات البترول من السعودية لا علاقة له بتصويت مصر في مجلس الأمن.. والقاهرة اتخذت بدائل

تم النشر: تم التحديث:
ABDEL FATTAH SISI
ASSOCIATED PRESS

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إن وقف شحنات البترول السعودية لمصر لم يكن مرتبطا بتصويتها على مشروعي قرارين في مجلس الأمن خاصين بسوريا.

وقال في ندوة نظمتها القوات المسلحة إن وقف الشحنات يخص اتفاقا تجاريا تم توقيعه في إبريل نيسان" البعض اعتقد أن وقف شحنات البترول إلى مصر كان ردا على موقف مصر في مجلس الأمن لكني أقول إنه فيما يتعلق بشحنات البترول فإنه يخص اتفاقا تجاريا تم توقيعه في أبريل (نيسان) الماضي."
وأضاف "اتخذنا الإجراءات المناسبة لتوفير احتياجاتنا ولا يوجد لدينا مشكلة في الوقود والبترول."
ومضى قائلا "تصويت مصر في مجلس الأمن على مشروعي القرارين الفرنسي والروسي كان لصالح وقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات للمواطنين الذين يعانون في سوريا.

"نحن كنا ننظر للأمر خلال التصويت على مشروعي القرارين من خلال هذا المنظور."
وصوتت مصر وهي عضو غير دائم في مجلس الأمن تأييدا لمشروع القرار الروسي وهو ضد المعارضة السورية المدعومة من السعودية ودول عربية أخرى في الخليج.


الجنيه يهوى


والأربعاء هوى الجنيه المصري أكثر من عشرة في المئة في السوق الموازية إلى مستويات منخفضة لم يسبق لها مثيل خلال الأسبوع الأخير بعد التعليق المفاجئ للمساعدات النفطية بما أثار المخاوف من خلاف سياسي عميق بين الدولتين العربيتين قد يقطع شريان إنقاذ مالي تشتد حاجة الحكومة إليه.

وقال متعاملون في السوق السوداء إنهم باعوا الدولار بسعر 15 جنيها أمس الثلاثاء مقارنة مع 14.20-14.25 جنيه قبل أسبوع. لكن عددا من المستوردين أبلغوا رويترز الأربعاء بأنهم دفعوا ما بين 15.20 و15.68 جنيه لتدبير الدولارات وسط نقص حاد وتهاو في الثقة.

كان متعاملون أبلغوا رويترز الأسبوع الماضي أن الهيئة المصرية العامة للبترول اضطرت إلى الإسراع بزيادة مناقصاتها رغم نقص الدولار وتنامي المتأخرات المستحقة لمنتجي النفط.
وقال مسؤول حكومي إن هيئة البترول تنوي تخصيص أكثر من 500 مليون دولار هذا الشهر لشراء المنتجات البترولية.