بشرط ثبات الصورة.. إلقاء الهاتف أثناء التقاط السيلفي.. هل تقبل التحدي؟

تم النشر: تم التحديث:
SSS
ss

يبدو أن رواد الشبكات الاجتماعية على موعد مع تحدٍّ جديد على غرار سكب دلو الماء البارد، ألا وهو تصوير أنفسهم بطريقة السيلفي وهو يلقون بهواتفهم على الأرض.

البداية كانت حين نشر الشاب الأميركي سيث شنايدر على حسابه بتويتر صورته أمام المرآة وقد ألقى بهاتفه على الأرض أثناء التقاطه الصورة، وما لبثت التغريدة حتى انتشرت بين المستخدمين لتنال إعجاب ما يقرب من 500 ألف شخص ويُعاد تغريدها 180 ألف مرة.



ما يثير الانتباه هو أن كثيراً ممن قلّدوا سيث كانت صورهم أكثر ثباتاً ووضوحاً من الصورة التي التقطها هو، لتصبح المحاولة بمثابة تحدٍّ لكل محبي المغامرة.

البعض نجح في التحدي وآخرون نشروا صوراً مهتزة وغير واضحة لتجربتهم، والبعض تخطى مرحلة التصوير الى ابتكار حركات ورقصات لهم أثناء إلقاء التليفون.









هل تجرؤ على القيام بالتجربة، إن كنت تخاف على هاتفك فننصحك بعدم المجازفة.