"الهستيريا المعادية لروسيا".. موسكو تعتبر تصريحات لندن "عاراً" على وزير خارجيتها

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN MINISTRY OF DEFENSE
POOL New / Reuters

نددت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، 12 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بـ"الهستيريا المعادية لروسيا" التي عبَّر عنها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، بدعوته إلى التظاهر أمام السفارة الروسية في لندن، احتجاجاً على دور موسكو في سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنيكوف، في بيان، إن "الهستيريا المعادية لروسيا التي يؤججها في غالب الأحيان بعض أعضاء الطبقة السياسية البريطانية لم يعُد من الممكن أخذها على محمل الجد منذ فترة طويلة".

وأضاف أن محاولة جونسون "اتهام روسيا بكل الخطايا، ليس سوى زوبعة في فنجان"، مطالباً وزير الخارجية البريطاني بتقديم "أدلة" على ضلوع موسكو في جرائم الحرب التي ينسبها لها الغربيون في سوريا.

وكان بوريس جونسون دعا، أمس الثلاثاء، أمام النواب البريطانيين إلى تظاهرات أمام السفارة الروسية، مستنكراً عدم تحرك العالم أمام الغارات الجوية التي يشنها الطيران الروسي على حلب.

من جهتها، علقت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا على صفحتها على فيسبوك بالقول: "عار" على جونسون.

وتشن روسيا منذ أكثر من سنة حملة ضربات جوية في سوريا دعماً لنظام الرئيس بشار الأسد.

وبدعم من الطيران الروسي، أطلق الجيش السوري قبل حوالي أسبوعين هجوماً واسع النطاق لاستعادة الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، وأحرزت القوات الحكومية تقدماً في أحياء المعارضة التي تتعرض لقصف كثيف.

وتتهم فرنسا، من جهتها، روسيا بارتكاب "جرائم حرب" في سوريا.