دولة عربية تتقدم على أميركا في مقياس المساواة بين الرجل والمرأة

تم النشر: تم التحديث:
MRAH
social media

احتفت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول باليوم العالمي للفتاة، في محاولة لتعزيز حقوق الفتيات في أنحاء العالم، وتسليط الضوء على الحقائق القاسية التي تعيشها الفتيات.

يهدف اليوم إلى تسليط الضوء على قضايا التعليم والصحة ورعاية الأطفال والاتجار بالبشر والمساواة بين الجنسين، بالإضافة إلى العنف الجنسي الذي تكون ضحيته العديد من الفتيات كل يوم.

صحيفة الصن البريطانية أشارت إلى أنّه على الرغم من أن نصف سكان العالم من الإناث، إلا أن التمييز ضدهن يحدث يومياً، ففي الدول النامية، تتزوج واحدة من كل ثلاث فتيات قبل بلوغ الثامنة عشر من العمر، وغالباً ما يتم الزواج بدون أخذ رأيهن في الاعتبار.

وأصدرت منظمة "إنقاذ الأطفال" Save the Children تقرير تقيم فيه دول العالم من حيث مستوى المساواة في الفرص بين الجنسين.

بحسب صحيفة الغارديان جاء ترتيب الولايات المتحدة، الدولة ذات الاقتصاد الأكبر في العالم، متأخراً عن كازاخستان والجزائر في مجال المساواة بين الجنسين، وفقاً لتقرير المنظمة.

كما جاءت النيجر في المستوى الأدنى على مؤشر الفرص المتاحة للفتيات.

أما الولايات المتحدة فجاءت في المركز الثاني والثلاثين، نظراً لانخفاض تمثيل المرأة في البرلمان، وارتفاع معدلات حمل المراهقات وسجلها في وفيات الأمهات.

توفيت 14 امرأة لكل 100 ألف ولادة في الولايات المتحدة في عام 2015، وهو عدد مماثل لأوروغواي ولبنان.

ونقلت الغارديان عن ليزا وايز، من منظمة "إنقاذ الأطفال"، والتي شاركت في كتابة التقرير، أن الترتيب المتأخر للولايات المتحدة كان مفاجئاً.

وأضافت أن هذا يوضح أن مشاكل عدم المساواة لا تقتصر على الدول النامية، فالفتيات يحرمن من بعض الفرص في الدول الغنية أيضاً. ولكنها أكدت أن هناك علاقة قوية بين ارتفاع مستوى الفقر وحرمان الفتيات من حقوقهن.

وكانت تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى ومالي والصومال بين الدول الخمس الأدنى في ترتيب المؤشر من بين 144 بلداً.

وأظهرت بعض البلدان ذات الدخل المنخفض أداءً جيداً نسبياً. فرواندا لديها أعلى نسبة من نائبات البرلمان في العالم، إذ شغلت النساء 64٪ من المقاعد البرلمانية

وقالت صحيفة الغارديان إن النساء يشغلن 23٪ فقط من المقاعد البرلمانية على الصعيد العالمي.

وحققت نيبال مركزاً متقدماً بالمقارنة مع الدول الأخرى ذات الدخول المنخفضة، وذلك بسبب ارتفاع معدل استكمال الفتيات للتعليم الثانوي، بنسبة بلغت 86%، وهي مساوية لنفس النسبة في إسبانيا.

أما أفضل الدول بالنسبة للفتيات، وفقاً لما نشرته الغارديان، جاءت السويد على رأسها، تلتها فنلندا ثم النرويج، ثم بلجيكا. وجاءت المملكة المتحدة في المركز الخامس عشر.