كاري ماثيسون تدافع عن المسلمين.. والجزء السادس من Homeland يتناول مكافحة الإرهاب

تم النشر: تم التحديث:
HOMELAND
social media

كشف المنتج المنفذ للمسلسل الأميركي الشهير Homeland آليكس غانسا، أن الجزء السادس سيركز على مكافحة الإرهاب، والجهود التي تبذلها الولايات المتحدة في هذا المجال بعد مرور 15 سنة على أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001،



موقع Itechpost نقل عن غانسا قوله، "الموسم الجديد سيناقش فكرة إلى أي مدى علينا أن نشعر بالخوف من الإرهاب، لكن بطريقة موضوعية، ولا أظن أن Homeland يريد أن يساهم في زيادة هذا الخوف. لن يكون الجزء السادس عبارة عن قنبلة موقوتة".

وأضاف غانسا أنه بخلاف أوروبا، لا تعاني الولايات المتحدة من وجود خلايا إسلامية إرهابية، لذلك سيأتي الجزء الجديد مختلفاً تماماً عن سابقه الذي صور في برلين بألمانيا.

وسيدور الجزء السادس في الفترة التي تنتقل فيها سلطات الرئيس الأميركي إلى رئيسة أنثى تتولى رئاسة البلاد لأول مرة في تاريخها، ويجب عليها أن تقوم بأصعب مهامها فوراً، إذ تواجه أخطاراً على المستوى الداخلي والخارجي.



أما بطلة العمل الممثلة كلير دينس، فقد تحدثت حول دورها في مركز New York's Paley أن عودة الشخصية التي تلعبها (كاري ماثيسون) إلى مانهاتن بنيويورك سيكون بسبب "تلقي بطل العمل كوين العلاج هناك"، ما كشف أن الشخصية التي يلعبها ربرت فريند لا تزال على قيد الحياة، بعد أن تعرض لحادث في نهاية الجزء الخامس تركت المشاهد في حيرة حول نجاته.



كما ينذر تصريحها بأن علاقته بماثيسون لن تنتهي رغم كل التقلبات التي مروا بها، إلا أنها ستوجه جهودها نحو الدفاع المسلمين من خلال منظمة حقوقية ستنضم إليها مهمتها يفع بعض الظلم الذي وقع على الجالية بسبب الإرهاب الذي وقع في أوروبا.

يشار إلى أن الموسم السادس الذي يعرض في يناير/كانون الثاني 2017، لن يكون الأخير، فقد أُعلن أن هناك موسمين سابعاً، وثامناً سيكون الأخير حسب القائمين على العمل.