الرئيس الروسي يلغي زيارته لباريس بسبب الملف السوري.. هذا ما اشترطته فرنسا لاستقباله

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN PRESIDENT VLADIMIR PUTIN
Osman Orsal / Reuters

قال مصدرٌ بالرئاسة الفرنسية، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يأتي إلى باريس الأسبوع المقبل بعدما رفض أن تقتصر محادثاته مع الرئيس فرانسوا أولوند على الشأن السوري.

وقال المصدر "كانت هناك اتصالات بين الكرملين والإليزيه هذا الصباح لعرض زيارة عمل لبوتين بشأن سوريا فقط مع استبعاد مشاركة الرئيس أولوند في أي فعاليات أخرى (خلال الزيارة)".

وأضاف أنه "رداً على ذلك العرض أفادت روسيا برغبتها في تأجيل الزيارة المقررة في 19 أكتوبر/تشرين الأول".

وكان من المقرر أن يفتتح الزعيم الروسي خلال الزيارة كاتدرائية أرثوذكسية روسية جديدة ويزور معرضاً فنياً روسياً في العاصمة الفرنسية.