هذا وقت الإقلاع عن السجائر.. حبوب منع الحمل تهدد المدخنات بالجلطات

تم النشر: تم التحديث:
SMOKER WOMAN
Woman smoking cigarette in park | Eric Audras via Getty Images

حذرت غابرييلا غوسينغ من أن تعاطي حبوب منع الحمل يرفع خطر الإصابة بالجلطات لدى السيدات المدخنات بمقدار ثلاثة أضعاف.

وأوضحت مديرة قسم الولادة بمستشفى برلين الجامعي شاريتيه أن هناك أسباب متنوعة لحدوث هذه الجلطات؛ حيث يؤدي التدخين إلى حدوث ضرر بجدران الأوعية، وهو ما يتسبب في انسداد هذه الأوعية بشكل أسهل.

بالإضافة إلى أن النيكوتين يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية، كما يزداد في نفس الوقت لدى المدخنات عدد خلايا الدم الحمراء، التي تعتبر بمثابة ناقل الأكسجين، وبالتالي تتغير خصائص سيولة الدم بشكل سلبي.

وعلى الجانب الآخر، تتسبب بعض المواد الفعالة في حبوب منع الحمل في تجلط الدم بصورة أسهل، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم بشكل إضافي. ولذلك تنصح الطبيبة الألمانية السيدات المدخنات باللجوء إلى وسيلة أخرى لمنع الحمل، مثل استعمال اللولب، بدلا من تعاطي حبوب منع الحمل.

وينطبق الأمر نفسه على السيدات اللائي تعرضن في السابق للإصابة بجلطة الدم، وإذا حدث انسداد في الأوعية الدموية لدى أحد أفراد الأسرة، فإنه يتعين في هذه الحالة استشارة الطبيب لإجراء تشخيص تجلط الدم، ومعرفة ما إذا كانت حبوب منع الحمل هي الوسيلة المناسبة فيما يتعلق بخطر الإصابة بجلطة الدم.