"أخطر من الحرب الباردة".. هكذا وصفت ألمانيا العلاقة الحاليَّة بين روسيا وأميركا

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA AND PUTIN
Kevin Lamarque / Reuters

اعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن الفترة الراهنة "أخطر" من الحرب الباردة مع تنامي التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا، وفق ما نقلت عنه صحيفة "بيلد" السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وقال شتاينماير "من الوهم الاعتقاد بأننا أمام الحرب الباردة السابقة. الفترة الحالية مختلفة، أكثر خطورة".

وقال الدبلوماسي الألماني السابق ولفغانغ أشنجر الذي كان وسيطاً لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أوكرانيا في المقال نفسه أن "خطر المواجهة العسكرية كبير. هذا الخطر لم يكن بمثل هذا الحجم منذ عقود والثقة بين الغرب والشرق لم تكن بتاتاً ضعيفة إلى هذا الحد".

وعلقت الولايات المتحدة مطلع الأسبوع محادثاتها مع روسيا لوقف إطلاق النار في روسيا واتهمت الجمعة موسكو ودمشق بارتكاب "جرائم حرب" في حلب.

وتدهورت العلاقات بين القوتين العظميين منذ فشل الهدنة التي توصلتا إليها في أيلول/سبتمبر.

ويناقش مجلس الأمن الدولي السبت مشروعي قرار لوقف إطلاق النار في حلب التي تتعرَّض للقصف المتواصل من القوات السورية وحليفتها روسيا.

وقد أسفر النزاع المستمر في سوريا منذ 2011 عن مقتل أكثر من 300 ألف شخص.