"لا يجب على الصحفيين أن يصمتوا".. مجلة ألمانية توقف موقعها ليوم تضامناً مع سوريا وتكتفي بصور منها

تم النشر: تم التحديث:
AF
sm

في خطوة تضامنية مع حلب السورية، قررت مجلة "شتبرن" الألمانية الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إيقاف موقعها الإلكتروني عن العمل طيلة يوم والاكتفاء بوضع صور المأساة المستمرة في حلب وباقي المدن والقرى السورية.

وقالت هيئة تحرير الموقع في الرسالة التي تظهر على الموقع بعنوان "نصمت اليوم" إنه يجب على الصحفيين ألا يصمتوا، بل عليهم أن يصفوا (المأساة) بالتقارير والتحليلات. وكلما أخذنا واجبنا بمزيد من الجدية، صعقتنا معاناة الناس في حلب وسوريا أجمع.

وأضافت في الرسالة المقتضية: "اليوم لا نولي اهتماماً لانتشار الموقع أو عدد الزائرين أو التسويق الأمثل، اليوم نريد أن نضع علامة فارقة: نصمت، من أجل أن نصرخ في وجه الصمت الذي لا يُحتمل".

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي