الاقتصاد العالمي في خطر.. هل لترامب والقيادات الشعبوية دور؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Mike Segar / Reuters

حذرت الرئاسة الصينية لوزراء مالية مجموعة العشرين، الجمعة 7 أكتوبر /تشرين الأول 2016، من أن المخاطر التي تهدد الاقتصاد العالمي "تزايدت" بسبب الانتخابات المقبلة في دول كبرى عدة بينها الولايات المتحدة، وتداعيات قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي لا تزال غامضة.

وقال لو جيوي وزير المالية الصيني الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين خلال مؤتمر صحفي في واشنطن، إن "القلق والمخاطر التي يواجهها الاقتصاد العالمي تزايدت في وقت تدخل اقتصادات كبرى عدة فترة انتخابات عامة فيما لا تزال تداعيات بريكست غير أكيدة".

من جانب آخر، حذر من أجواء الارتياب التي نتجت من تصاعد النزعة الشعبوية في بعض الدول الغربية، لكن بدون أن يسمي مباشرة المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب.

وقال إن "النزعة نحو شعبوية عميقة مناهضة للعولمة دفعت بسياسيين إلى استخدام خطاب معين في حملتهم بهدف محاولة كسب أصوات. هذا أثار أجواء ارتياب".