10 أفلام تناولت "حرب أكتوبر 1973" من وجهة نظر إسرائيلية

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

تشغل الأفلام الحربية قطاعاً كبيراً من تراث السينما الإسرائيلية؛ نظراً لكثرة الحروب التي خاضتها إسرائيل.

وقد تناولت السينما الإسرائيلية حرب 6 أكتوبر/تشرين الأول 1973 في عددٍ قليلٍ نسبياً من الأفلام؛ وذلك لأنها أنهت صورة "الجيش الذي لا يهزم" في ذهن الكثيرين.

نلتقط فيما يلي بعض تفاصيل هذه الأفلام التي صوّرت الحرب من وجهة النظر الإسرائيلية:


1- Kippur






تجري أحداث الفيلم في العام 1973، خلال “يوم الغفران” كما تدعوه إسرائيل، حينما شنّت مصر وسوريا الهجمات على سيناء، وهضبة الجولان.

تُروى القصة من وجهة نظر الجنود الإسرائيلين، وتقارن بين بداية اليوم الهادئة ونهايته المأساوية بالموت والدمار والخراب.

مخرج الفيلم هو عاموس غيتاي، وكعادته تقوم أفلامه على مصادر السير الذاتية، فبطل هذا الفيلم ليرون ليفو يجسّد شخصية غيتاي مخرج الفيلم نفسه، الذي انضم إلى وحدة الإنقاذ الجوي الإسرائيلي في هضبة الجولان أثناء الحرب، وغيتاي نفسه هو أحد منتجي الفيلم الذي خرج في العام 2000.


2- The Vulture




pic

يحكي الفيلم قصة شاب يدعى بوعز، وهو شابٌّ ضابط عاد من “حرب الغفران” في العام 1973، الذي غادر مع زميليه، وعاد بأحدهما ميِّت، والآخر مصاب.

شاهد أثناء ذهابه لمواساة والدي صديقه الميت العديد من الآباء والأمهات ممّن فقدوا أبناءهم، فقام بوعز بإعطائهم جميعاً قصائد مزعومة كتبها الأبناء الموتى، وحكى العديد من قصص البطولات المزعومة.

عندما يصبح كبيراً، وذا خبرة ويتم استدعاؤه مرةً أخرى في الجيش الإسرائيلي، يطلب من كل جندي حمل قصيدته في جيبه، وقد أنتج الفيلم في العام 1981.


3- Tzomet Volkan


يحكي الفيلم قصة 5 شباب وامرأة واحدة قرّروا تغيير حياتهم، قبل حرب “يوم الغفران” بـ 9 أيام. بدأوا في مواجهة التحديات إلى أن قامت الحرب التي غيّرت حال البلد بأكمله.

وضع مخرج الفيلم ايرن ريكليس حبكة الفيلم في بدايته، وليست في النهاية كما هو معتاد؛ فوضع الاختيار أمام هؤلاء الشباب لتكوين فرقة موسيقية، رغم المشاكل الخاصة لكل فرد منهم. ومع كثرة الأغاني في هذا الفيلم إلا أنها لم تنل شعبية على الراديو، وقد أنتج الفيلم موشيه دانون بالمشاركة مع المخرج في العام 1998.


4- Yom Hadin


تدور أحداث الفيلم حول مدير فندق ترك زوجته وابنته للسفر إلى أميركا، ثم يعود من أجل المشاركة في حرب “يوم الغفران”. ويصاب هذا الرجل في الحرب، ويحصل على الدم اللازم له من ابنته المتطوعة في المستشفى. أخرج الفيلم وأنتجه جورج اوفاديا في العام 1974.


5- Blues Lahofesh Hagadol


يتناول الفيلم قصة مجموعة من الأصدقاء المقربين، تخرّجوا حديثاً في المدرسة الثانوية. ويتم استدعاء عدد منهم للتجنيد في الجيش الإسرائيلي، وتحدث المفاجأة، وتتحطم أحلامهم وطموحاتهم بحدوث الحرب ووقوع عدد كبير من القتلى. وقد شارك المخرج رينيه شور في إنتاج الفيلم مع المنتجين ايلان دي فريز ودورون نيشير في العام 1987.

القائمة السابقة ضمت أفلاماً ذات حبكة درامية، لكن فيما يلي نتناول مجموعةً من الأفلام الوثائقية الإسرائيلية التي تتحدث عن حرب العام 1973.


1- Letter From The Front




pic

يوضح الفيلم الحرب في عيون جنود الاحتياط الذين تم حشدهم للحرب. ويعرض لقطات أرشيفية للهجوم المصري السوري على أرض سيناء، وهضبة الجولان. كما يوضح الفيلم أيضًا تقصير قادة إسرائيل العسكريين، وجانب من الرعاية الصحية للمصابين أثناء الحرب. أنتج الفيلم في العام 1973.


2- Will To Do


يعرض الفيلم الأوضاع في إسرائيل بعد عامٍ من الحرب، كما يتناول كيفية إعادة تأهيل الجرحى، ورعاية الأرامل بعد الحرب. ويتعرض الفيلم لأحوال التعليم بعد فترة الحرب وكيف تغيرت، وقد أُنتج في العام 1974.


3- A Time Between


يعرض الفيلم الفزع الذي أصاب المدنيين أثناء الحرب، والآثار المترتبة عليها. ويوضح كيفية قيام إسرائيل مرة أخرى بعد الحرب، وتبرع العائلات بممتلكاتها للمساعدة في نهوض البلاد.


4- A Message Of Life


يعرض الفيلم ما كانت عليه إسرائيل قبل الحرب، وما آلت إليه بعدها. ويوضح الفيلم أنه بالرغم من الصعوبات الكثيرة التي تسببت بها الحرب، فإنها خلقت جوّاً من التضامن بين الجميع. وظهر الفيلم في العام 1974.


5- As Always Hadassah


يعرض الفيلم في بدايته مشهداً لوزيرة خارجية إسرائيل غولدا مائير، وبعض الحاخامات أثناء مراسم تأبين ضحايا الحرب. وينتقل بعد ذلك لتوضيح كيفية استقبال مستشفى “هداسا” للجرحى والمصابين، والرعاية الصحية، والنفسية الكاملة التي يتلقاها المصابون بالداخل. وقد أنتج الفيلم في العام 1973.