طولها متر وتعود لـ 70 مليون سنة مضت.. اكتشاف آثار أقدام عملاقة لديناصور بصحراء منغوليا

تم النشر: تم التحديث:
DINOSAUR
huffingtonpost

اكتُشفت أحد أكبر آثار أقدام الديناصورات في صحراء جوبي بمنغوليا؛ إذ زاد طولها عن المتر، فيما كان عرضها حوالي 77 سنتيمتراً.

ويبدو أن هذا الأثر ينتمي لديناصور الصوروبودا آكل النباتات والمشابه لفصيلة التيتانوصور.

فيما يقول الباحثون إن اكتشاف أثر قدم يزيد طوله عن المتر يُعد أمراً نادراً حقاً، أما هذا الأثر بالذات فهو أكثر تفرداً عن باقي الحفريات لأنه أثر كامل بحوافر الديناصور.

إذ ينص تصريح جامعة أوكاياما للعلوم باليابان على أن: "هذا اكتشاف نادر جداً لأنه أحد الحفريات المحفوظة بشكل جيد، كما أن طوله يزيد عن المتر، وتجويفات حوافره ما زالت موجودة".

هذا القالب الذي اكتُشف لا يعد مجرد تجويف أحدثته قدم الديناصور، بل يُعد نموذجاً مجسماً ثلاثي الأبعاد تجمَّع تدريجياً على مدار السنوات، وذلك على أثر التعرُّض للرمال والرفات الأخرى، بما أنه طُبع لأول مرة خلال فترة بين 70 إلى 90 مليون عاماً مضت.

من جانبهم، يقوم أعضاء الفريق الآن بالبحث عن بقايا أخرى لهياكل عظمية كاملة، إذ ما زال عليهم اكتشاف هيكل الديناصور الهائل بأكمله، والذي طبع أثر القدم الضخم هذا في منغوليا.

كان الباحثون قد اكتُشفوا بقايا ديناصور من فصيلة التيتانوصور العملاقة عام 2011 بالقارة القطبية الجنوبية، كما وجد فريق أرجنتيني المزيد من العظام عام 2014 بباتاغونيا.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة البريطانية لـ Huffingtonpost. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.