توزيع منشوراتٍ على اللاجئين في النمسا بهدف تعريفهم بالمسيحية

تم النشر: تم التحديث:
S
s

وزّعت رئاسة مطرانية النمسا 34 ألف منشور مترجم من اللغة الألمانية إلى اللغتين العربية والفارسية، على اللاجئين في البلاد، بهدف تعريفهم بالديانة المسيحية.

وأفاد رئيس مطارنة النمسا، كريستوف شونبورن، في تصريح صحفي، أنه تم طبع 34 ألف منشور باللغتين العربية والفارسية لتعريف اللاجئين بالثقافة المسيحية، مضيفاً أنهم يهدفون إلى اتخاذ خطوات لإدماج اللاجئين القادمين إلى البلاد.

وأردف بالقول إن "المنشورات ستساعد اللاجئين على فهم الأصول المسيحية للشعب النمساوي"، مشددًا على أنهم بدأوا بهذه الخطوة لتلبية التزايد المستمر في شعور اللاجئين بالتعرف على ثقافة النمسا.

وتتكون المنشورات، من حوالي 40 صفحة، وتتضمن معلومات حول "العقيدة المسيحية" و"الحج" و"قداس الأحد"، بالإضافة إلى طقوس وتقاليد دينية.
وفي الأسابيع الأخيرة، قال "شونبورن"، الذي يُنظر إليه بأنه سيكون البابا المقبل للكاثوليك، إن المسلمين يريدون إنهاء المسيحية وفتح أوروبا.
ويضطر لاجئون في أوروبا إلى تغيير ديانتهم لخوفهم من الترحيل، ولتسهيل إجراءات حصولهم على حق اللجوء.

وتشير إحصاءات غير رسمية إلى أن ما بين 5 إلى 10 لاجئين في النمسا، يغيرون ديانتهم أسبوعياً؛ بهدف الحصول على حق اللجوء.