صاحب أقدم تسجيلات صوتية في حائل السعودية يحرق الآلاف من "السي دي".. لماذا فعل ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
THTH
AP

أراد صاحب تسجيلات لبيع المحتوى الغنائي في مدينة حائل (شمال السعودية)، استقبال العام الهجري الجديد بلا موسيقى، وذلك بإتلاف مواد المحل من الأقراص الغنائية الممغنطة التي يقدر عددها بالآلاف حرقاً في منطقة صحراوية.

واستقبل بعض رواد الشبكات الاجتماعية خبر إغلاق تسجيلات "الهلال الصوتية" –إحدى أقدم التسجيلات في حائل– بفرحة عارمة، معتبرين أن الإغلاق مؤشر على توبة مالكها بعد فترة عمل تجاوزت 3 عقود كانت فيها موطناً لتسجيل الجلسات لعدد من الفنانين الشعبيين شمال المملكة، وأشهرهم خالد السلامة وعبدالله السالم، واحتفى متابعون بالمشهد من باب "تحريم الموسيقى"، وصفقوا له وانهالوا بالدعوات لآخرين يسلكون مسلكه، بحسب العربية نت.

فيما اعتبره آخرون ينم عن قصور في وجهة نظر صاحبها لعدم تسليمه مكتبته الموسيقية لإحدى الجهات المختصة بالثقافة والفنون لتهتم بتلك المصنفات الفنية، وما بين الرأيين يعود بنا المشهد إلى الموسيقار سراج عمر الذي أحرق إرثه الفني عام 2009 بداعي اليأس والإحباط الذي اعتراه من الوسط الفني.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي