تحت رعاية بابا الفاتيكان.. مارادونا يختار لاعباً إماراتياً للمشاركة في مباراة للسلام

تم النشر: تم التحديث:
ISMAIL MATAR
Mohamad Dabbouss / Reuters

رشّح أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، اللاعب الإماراتي إسماعيل مطر، للمشاركة معه في مباراة من أجل السلام، تحت رعاية بابا الفاتيكان فرانسيس بابا الفاتيكان، والمقرر لها 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بالعاصمة الإيطالية روما.

وفي تصريحاته اليوم الأحد، لصحيفة "الإمارات اليوم"، أشاد مارادونا، بلاعب المنتخب الإماراتي ونادي الوحدة، قائلًا: "أعرف إسماعيل مطر جيدًا، وكنت أستمتع بطريقة لعبه، إنه يتمتع بالذكاء داخل الملعب، ومن اللاعبين الموهوبين الذين جذبوا انتباهي من خلال متابعتي لدوري الخليج العربي".

وأضاف مارادونا، أنه طلب توجيه دعوة للاعب إماراتي، واختار مطر ليكون ممثلًا لبلاده، في حدث كبير مثل هذا، وأشار إلى أنه تحدث مع بابا الفاتيكان، لوجود علاقة متميزة معه، وطالبه بوجود مطر، للدور الفعال لدولته الإمارات من أجل السلام.

وأشار إلى أن المباراة ستشهد تواجد عدد كبير من النجوم العالميين، مثل الثلاثي البرازيلي رونالدينيو وكافو وروبرتو كارلوس، والثلاثي الإيطالي فابيو كابيلو وزامبروتا وتوتي، والأرجنتينيين هيرنان كريسبو وبلانكو، والفرنسي إيريك أبيدال.

من جانبه، أعرب مطر في تصريحات للصحيفة ذاتها، عن سعادته باختياره للمشاركة في مباراة من أجل السلام، وسعادته باختيار مارادونا له وسط هؤلاء النجوم الكبار.

وأضاف أن كرة القدم من أبرز الرياضات على مستوى العالم، وتعد اللعبة الشعبية الأولى في الكثير من الدول، وإقامة هذه المباراة لها أثر مهم ومفيد في دعم عملية السلام، ولو بطريقة بسيطة، من خلال لقاء يشهد مشاركة عدد من نجوم اللعبة على مستوى العالم.

ويعد إسماعيل مطر (33 عاماً)، أحد أهم نجوم كرة القدم الإماراتية، ويلعب لنادي الوحدة الإماراتي، وكان له تجربة قصيرة مع السد القطري، وحصل على الكرة الذهبية في كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً 2003، وثاني أفضل لاعب آسيوي عام 2008، وسجل هدفين في أولمبياد لندن 2012.

وتابع مارادونا (56 عاماً) الكرة الإماراتية عن قرب، عندما عمل مديراً فنياً لفريق الوصل موسم 2011-2012، ولم تنقطع علاقته معها، حيث يقيم حالياً في مدينة دبي بالإمارات.