صورة لشرطي تجعل منه بطل الشبكات الاجتماعية في تونس

تم النشر: تم التحديث:
TWNS
sm

لم يدُر بِخَلد عون الأمن محمد نجيب البناني من فرقة وحدات التدخل بمحافظة صفاقس جنوباً أن صورة التقطها له أحد المواطنين وهو حافي القدمين وتداولتها الشبكات الاجتماعية ستجعل منه بين ليلة وضحاها حديث التونسيين ووسائل الإعلام.


الرجل الذي بلغ عقده الرابع وقضى نحو 27 عاماً في العمل بسلك الحرس الوطني تحول منذ أيام إلى حديث عدد من التونسيين، بينما كان يقوم بواجبه المهني في تسيير حركة المرور في محافظة صفاقس بالتزامن مع نزول كميات غزيرة من الأمطار.

يقول البناني لـ"هافينغتون بوست عربي": "بدأت عملي عند الساعة السادسة صباحاً في مفترق شارع الجيش بمدينة صفاقس، وكانت الأمطار تنهمر بغزارة، ومع ارتفاع منسوب المياه وإصراري على مواصلة عملي تجنباً لاختناق حركة المرور فوجئت بانزلاق فردة حذائي التي جرفتها مياه الأمطار بعيداً، فما كان مني إلا أن نزعت الثانية وواصلت عملي لنحو ساعتين حافي القدمين".

twns

وأوضح عون الأمن أنه لم يتوقع حجم التفاعل الكبير مع صورته التي تداولتها الشبكات الاجتماعية في تونس، حيث أغدقت عليه علامات الإعجاب وعبارات الثناء، بل وذهب كثيرون إلى وصفه بالبطل ودعوا غيره من رجال الأمن ورجال الدولة للاقتداء به باعتباره ضرب مثلاً في التفاني في العمل ومراعاة الضمير المهني الحي.

وكرّمت الإدارة العامة لوحدات التدخل بصفاقس الملازم الأول محمد نجيب البناني بعد حملة الإعجاب والتقدير التي حظي بها في تونس، إلا أن الشرطي أصرّ على أن ما قام به ليس إلا واجباً مهنياً ووطنياً، وختم قوله مبتسماً: "يبدو أن دعوات الخير التي تلقيتها من التونسيين كانت مستجابة، فالحمد لله رغم عودتي إلى بيتي وأنا بثياب مبللة فإنني أشعر بأني بصحة جيدة ولم أصب بنوبة رشح أو زكام".