فيديو.. رجل يدخل متجر آيفون ويحطم جميع الهواتف في لحظةٍ صادمة.. هل بسبب مدخل السماعات؟!

تم النشر: تم التحديث:

لا أحد يعلم ما الذي أصاب هذا الرجل ودفعه للدخول في موجة غضب ضد شركة أبل! ربما اشترى جهاز آيفون 7 الجديد ليكتشف أنه لا يحتوي على مدخل لسماعات الرأس.

وربما واجه عطلاً تقنياً أثار جنونه، أو استقبل رسالة من أحد تطبيقات المواعدة أصابته بالإحباط، ولعله فقط يكره شركة أبل!

لسبب غير معلوم، قرر العميل المستاء المجهول أن يطلق العنان لنفسه بكرةٍ معدنية داخل أحد متاجر أبل في فرنسا، حيث شرع في هدوء بتحطيم كل جهاز آيفون تراه عيناه، وفق ماجاء في صحيفة الدايلي ميل

وكان من الواضح أن الرجل – الذي ظهر مرتدياً نظاراتٍ شمسية وحقيبة ظهر - استخدم كرة معدنية صغيرة لتحطيم الهواتف.

وظهر الرجل في الفيديو وهو يتمتم بكلماتٍ غاضبة باللغة الفرنسية، بينما يوجه ضرباته للهواتف المعروضة داخل متجر أبل.

واستمر في تحطيم الهواتف بكرته المعدنية واحدًا تلو الآخر، بكل هدوءٍ وروية. وتابع همهمته الغاضبة قبل أن يأتي أحد أفراد الأمن في نهاية المطاف لإيقافه. ولم يتم التعرف على هوية الرجل بعد.

لم يبدُ على مرتكب الحادث التخريبي أي قلق من كونه سيتم القبض عليه. ودوافعه لم تكن واضحة.

وكان المتجر يعمّه الهدوء وقت وقوع الحادثة، وتوافرت به العديد من هواتف آيفون المعروضة ليقوم الرجل بتحطيمها.

العديد من الزبائن الذين اشتروا أحدث هواتف آيفون كانوا قد أبدوا امتعاضهم من عدم احتواء الأجهزة الجديدة على مدخل لسماعات الرأس.

ولم يكن واضحاً على الإطلاق أين وقعت الحادثة أو إذا ما تم القبض على مرتكبها. والغريب أنه تم السماح له بمغادرة الفرع، الذي رجح بعض مستخدمي تويتر أنه يقع في ديجون.

وانتشر الفيديو بسرعة البرق بعد ظهوره على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ظهر الخميس الماضي، حيث حصد أكثر من 4000 إعادة تغريد. ورفض متحدث باسم شركة أبل التعليق على الحادث.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.