"شاهدوا شريطها وتاريخها الجنسي".. ترامب يشن هجوماً عنيفاً على ملكة جمال الكون ويصفها بالنصابة!

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
Jonathan Ernst / Reuters

صعد المرشح الجمهوري دونالد ترامب الجمعة 30 سبتمبر/أيلول 2016 هجومه على ملكة جمال الكون السابقة إليشا ماتشادو، داعياً الجمهور إلى مشاهدة "شريط جنسي" للشابة التي زعمت أن الملياردير أهانها وأساء معاملتها.

واتهم ترامب في تغريدة الجمعة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بمساعدة ماتشادو على الحصول على الجنسية الأميركية لكي "تستغلها" في المناظرة الرئاسية التي جرت هذا الأسبوع.

وقال ترامب مخاطباً نحو 12 مليون من متابعيه على تويتر، إن ماتشادو المولودة في فنزويلا، والتي فازت بمسابقة ملكة جمال الكون في 1996 "خدعت" حملة كلينتون.

وكتب ترامب في تغريدة "هل ساعدت هيلاري النصابة إليشا م. المقرفة (شاهدوا شريطها وتاريخها الجنسي) لتصبح مواطنة أميركية حتى تستغلها في المناظرة؟". وأضاف "واو، لقد تعرضت هيلاري للخداع والاستغلال من قبل أسوأ ملكة جمال للكون. صورتها هيلاي على أنها "ملاك" دون التحقق من ماضيها وهو أمر فظيع".

وقال في تغريدة ثالثة "استخدام اليشا م. في المناظرة كنموذج للفضيلة يُظهر أن هيلاري النصابة تعاني من سوء التقدير! فقد تمكنت محتالة من خداعها".
وطبقاً لموقع "سوبس" الذي يتقصى الحقائق، فإن الشريط الجنسي الذي تحدث عنه ترامب هو من برنامج واقع تلفزيوني ظهرت فيه في السرير مع مشارك آخر في البرنامج.

كما ظهرت ماتشادو في مجلة بلاي بوي. إلا أنه ثبت أن شريطاً جنسياً انتشر في السنوات الأخيرة وقيل إنه لملكة جمال الكون السابقة، ليس حقيقياً.
وتأتي هذه التغريدات بعد المناظرة الرئاسية بين هيلاري وترامب الإثنين حين هاجمت المرشحة الديمقراطية منافسها الجمهوري بسبب إهانته العلنية لماتشادو، معتبرة ذلك مثالاً على فظاظته في تعامله مع النساء.

ففي نهاية المناظرة الرئاسية قالت كلينتون إن ترامب كان يطلق على هذه الحسناء الفنزويلية اسم "ميس بيغي" (خنزيرة) ثم أطلق عليها اسم "ميس هاوسكيبينغ" (خادمة) لأنها من أصول أميركية لاتينية".

ونشرت حملة كلينتون الثلاثاء على حسابها على تويتر شريط فيديو تظهر فيه ماتشادو وهي تقول بالإسبانية إن ترامب "كان يقول لي إنني قبيحة وسمينة (...) كان أمراً غاية في الإذلال، لقد سبب لي معاناة كبيرة".

وتضمن الفيديو مقتطفاً من مقابلة أجريت يومها مع ترامب يقول فيها إن ماتشادو "كانت تزن 118 أو 117 رطلاً (53 كليوغراماً) وأصبح وزنها اليوم 160 أو 170 رطلاً (72,5 أو 77 كيلوغراماً)، هي شخص يحب الطعام".

ومنذ بداية حملته الانتخابية يلقى ترامب صعوبة في إقناع الناخبات بالتصويت له.

وكانت كلينتون قالت عن ترامب أثناء المناظرة "هذا رجل وصف النساء بأنهن خنزيرات وكلبات وخرقاوات، وهو رجل سبق له أن قال إن الحمل ليس مناسباً لأرباب العمل، وقال إن النساء لا يستحققن المساواة في الراتب، إلا إذا كان عملهن بنفس جودة عمل الرجال"، قبل أن تأتي على ذكر طريقة معاملته لملكة الجمال السابقة.