نجاة النائب العام المصري المساعد من تفجير سيارة مفخخة

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

انفجرت سيارة مفخخة، مساء اليوم الخميس 29 سبتمبر/أيلول 2016، شرق العاصمة المصرية، وذكرت وسائل إعلام محلية، أن التفجير كان يستهدف موكب النائب العام المساعد زكريا عبدالعزيز، لكن الأخير نجا منه.

وأوضحت وسائل الإعلام، وبينها صحيفة "أخبار اليوم" الحكومية، أن سيارة خاصة كانت مركونة على أحد الطرق في منطقة التجمع الأول، شرقي القاهرة، تم تفجيرها أثناء مرور موكب النائب العام المساعد، زكريا عبدالعزيز.

وأضافت أن موكب المسؤول القضائي نجا من التفجير (دون أن توضح كيف)، بينما هرعت قوات الحماية المدنية إلى مكان التفجير لتمشيط المنطقة، والتأكد من خلوها من أي متفجرات أخرى.

وقالت صحيفة "أخبار اليوم"، عبر موقعها الإلكتروني، إن "إرهابيين فشلوا في استهداف موكب المستشار زكريا عبدالعزيز أثناء ذهابه إلى منزله بمنطقة التجمع الأول عبر تفجير سيارة مفخخة أمام الموكب".

ولم يصدر بيان من الداخلية حول الواقعة حتى الساعة 18.30 تغ، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.
ولم يتضح بعد ما إذا كان التفجير قد أسفر عن وقوع إصابات من عدمه.

والعام الماضي قتل النائب المصري هشام بركات أثناء مرور موكبه في تفجير مماثل.