براد بيت يخضع لفحص مخدرات بعد اتهامه بالإساءة لابنائه

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أقدم الممثل الأميركي براد بيت طواعية على الخضوع لفحص طبي، أجراه بناءً على طلب قسم الطفولة وخدمات العائلة، لإثبات تعاطيه المخدرات من عدمه حسب ما ذكرت
تقارير صحفية، لم تتوقف عن متابعة أخباره وزوجته أنجلينا جولي التي تقدمت بطلب طلاق أخيراً صدمت به عشاق الثنائي الشهير.

ولا يزال الممثل البالغ من العمر 51، يخضع للتحقيق أيضاً لدى السلطات المعنية في مدينة لوس أنجلوس، إثبات أو نفي ادعاءات تكشف تورط الممثل في حادثة إساءة لطفله الأكبر بالتبني بعد طلب جولي الطلاق.



ولكن السلطات حسب النسحة الأميركية من " هافينغتون بوست" ذكرت أن فحص المخدرات بعتبر جزءاً روتينياً من التحقيق ذاته.

وقال مصدر من السلطات القائمة على التحقيق لمجلة People ذائعة الصيت، إن بيت "يأخذ الأمر على محمل الجد، وينفي أي تورط من أي نوع في إيذاء أي من أطفاله الـ6، ومن المؤسف أن يواصل الناس تشويهه حالياً بهذه الطريقة السيئة".

وكانت جولي قد تقدمت بطلب الطلاق في الأسبوع الـ3 من شهر سبتمبر/أيلول مبررة ذلك بأنه "مصلحة العائلة" حسب بيان أصدره مستشارها القانوني.