صحفية ألمانية تهرب برضيعها إلى تركيا بعد عام من الاحتجاز في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
Getty Images/iStockphoto

قالت وزارة الخارجية الألمانية الخميس 29 سبتمبر/أيلول 2016، إن امرأة ألمانية اختُطفت في سوريا العام الماضي ووَضَعت أثناء احتجازها فرت مع رضيعها إلى تركيا الأربعاء.

وقالت الوزارة في بيان "المرأة الألمانية وطفلها الذي أنجبته أثناء احتجازها رهينة في حالة جيدة بالنظر إلى الظروف". وأضافت أن الاثنين يحظيان برعاية مسؤولي القنصلية الألمانية وأعضاء الشرطة الاتحادية الألمانية في تركيا.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار أن المرأة صحفية حرة كانت تعمل لصالح صحيفة سود دويتشه تسايتونج ومحطة (إن.دي.آر) التلفزيونية.

وقالت الخارجية "تشعر الحكومة الألمانية بالارتياح لنتيجة هذه المسألة في ظل الوضع الصعب للغاية في سوريا".
ولم تشر الخارجية الألمانية إلى مكان احتجاز السيدة أو الجهة التي كانت تحتجزها سواءً النظام السوري أو فصائل المعارضة.