بكين تخطط لإنشاء أكبر وأعمق سكك حديدية في العالم.. فكيف تتجنب انهيار سور الصين العظيم؟

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الصينية، أن الصين ستُنشئ أكبر وأعمق محطة للسكك الحديدية فائقة السرعة في أحد القطاعات الأشهر لسور الصين العظيم وذلك ضمن استعدادات الصين لدورة الألعاب الأوليمبية الشتوية عام 2022.

القطاع الذي سيتم إنشاؤه هو قطاع "بادالينغ"، الذي يقع على بعد 80 كيلومتراً شمال غرب العاصمة "بكين"، ويزوره عدد كبير من السياح، الذي ذكرت إدارة السياحة الوطنية الصينية، أن حوالي 30 ألف سائح قاموا بزيارته في يوم واحد خلال أسبوع عطلة العام الجديد بالصين؛ حسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.

وقال "تشن بن" المدير المسؤول عن المجموعة الهندسية لإنشاء خط السكة الحديد رقم 5 في الصين إن "محطة بادالينغ ستقع على بعد 120 متراً تحت سطح الأرض، مع منطقة إنشاءات تحت الأرض بمساحة 36.000 متر مربع، وهو ما يعادل مساحة خمسة ملاعب كرة قدم قياسية، مما يجعلها أعمق وأكبر محطة للسكك الحديدية فائقة السرعة في العالم".
وستربط شبكة السكك الحديدة المُنشأَة بين "بكين" و"تشانغجياكو"، المدينة المُضيفة لدورة الألعاب الأوليمبية الشتوية.


سُور الصين العظيم


وقالت المجموعة أيضاً، إن محطة "بادلينغ" ستقع بين الجبال أسفل سور الصين العظيم مما سيتطلب استخدام تقنيات تفجير متقدمة لضمان الحفاظ على المنطقة المُصنفة ضمن التراث العالمي من قِبَل "اليونسكو".
جدير بالذكر أن الصين قد شرعت في تنفيذ برنامج طموح لبناء السكك الحديدية، ويتضمن أطول خط سكة حديد فائق السرعة في العالم، يمتد من "بكين" حتى "قوانغتشو".

وتخطط وزارة السكك الحديدية لاستثمار حوالي 400 مليار دولار لاستكمال شبكة سكك حديدية بطول 10.000 ميل بحلول عام 2020، بحيث تشمل أربعة خطوط رئيسية تتجه من الشرق إلى الغرب، وأربعة أخرى من الشمال إلى الجنوب.

-هذه المادة مُترجمة عن صحيفة The Guardian البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية؛ إضغط هنا