أنفق 5 ملايين دولار لتحويل طائرة بوينغ 737 إلى مطعم

تم النشر: تم التحديث:
MAIN
Social media

افتُتح مطعم لي لي للطيران لاستقبال الجمهور في بداية الشهر الحالي ليُقدِّم أطباقاً أميركية وفرنسية في ووهان، المدينة المركزية الكبيرة بالصين التي يقطن بها 20 مليون شخص.

تتراوح أسعار الأطباق بقائمة الطعام من 25 إلى 60 دولاراً، ويمكن أن تستوعب العشرون طاولة الموجودة بالطائرة حتى 200 ضيف في اليوم. وتُستخدم وحدات تخزين الأمتعة بالطائرة في وضع حقائب الزبائن وأغراضهم، كما أن العاملين بالمطعم يرتدون زيّ المضيفات والمضيفين من أجل الحفاظ على نفس جو الطائرة، حيث لم يتغير شيء في الطائرة ما عدا الجِلسة كي تصبح مريحة أكثر بكثير من ذي قبل وأكثر راحة للرُكبة.



22

يقول لي لانج العقل المدبر للاستثمار ذي الـ5 ملايين دولار في حوار هاتفي لموقع Buzzfeed: "لا يُعد الطيران مريحًا لأنه لا يتسنَّى للجميع الركوب في درجة رجال الأعمال لكننا نستطيع هنا أن نوفر تجربة العشاء على متن الطائرة على أكمل وجه".



55

وسيستطيع محبو الطعام المحظوظون بالوصول للداخل بعد المرور بالطابور الطويل عيش تجربة الطيران الحقيقية لكن من دون الطيران بالفعل! فالجميع يحصل على تصريح لركوب الطائرة، والانتظار في صالة الانتظار، ويمر من البوابة خلال جسر يوصل للطائرة.



44

يُعد أمراً مخزياً ألا تذهب لأي مكان بعد كل هذا، نظراً لكل المال الذي تنفقه في مثل تلك التجربة.

أما منطقة مشاة غوانغو بمدينة ووهان حيث يقع المطعم فعبارة عن مزيج من الطرز المعمارية الأوروبية، ويُقال إنها تستوعب حتى 3 ملايين شخص يتسوقون في الوقت نفسه.

وقد انتشرت تلك المدن المستنسخة في الصين خلال السنوات القليلة الماضية، وأشهرها "جاكسون هول" بالعاصمة بكين، و"قرية هالستات النمساوية" بمقاطعة غوانغدونغ، ولا ننسى بالطبع "برج إيفل" بمدينة هانغتشو.

هذا الموضوع مترجم عن موقع BuzzFeed الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.