توقف الملاحة في مطار دبي.. ما علاقة طائرة بدون طيار بتعطيل أحد أزحم مطارات العالم؟

تم النشر: تم التحديث:
DUBAI AIRPORT
Ashraf Mohammad Mohammad Alamra / Reuters

أعلنت سلطات مطار دبي الدولي أنها أوقفت حركة الملاحة فيه لزهاء نصف ساعة صباح الأربعاء، إثر رصد تحليق غير مصرح به لطائرة من دون طيار، في حادث هو الثاني من نوعه خلال 4 أشهر.

وجاء في تغريدات عبر حساب شركة مطارات دبي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "أغلق المجال الجوي حول مطار دبي الدولي صباح اليوم الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول 2016 بسبب نشاط غير مصرح به لطائرة بدون طيار".

وأوضحت أن الإغلاق استمر من الساعة 8:08 حتى 8:35 صباحاً (04:08 حتى 04:35 فجراً ت غ)، وأن المطار عاد الى العمل تدريجياً، واستؤنفت الحركة بشكل كامل "الساعة 9:07 صباحاً".

وشددت الشركة التي تدير مطاري الإمارة (دبي الدولي وآل مكتوم)، على أن "السلامة أولويتنا، ونذكر بعدم السماح باستخدام #الطائرات_بدون_طيار بدون تصريح/إذن من السلطات المعنية ومنعها قطعياً في المناطق المحظورة".

وكانت حركة الملاحة في المطار نفسه علقت لأكثر من ساعة في 12 يونيو/حزيران للسبب نفسه. وأفادت وسائل إعلام محلية في حينه بأن هذا التعليق كان الثاني من نوعه خلال 18 شهراً.

وذكرت مطارات دبي اليوم بحظر تحليق الطائرات من دون طيار على مسافة 5 كيلومترات من أي مطار أو منطقة هبوط.

ويواجه من يخالف قواعد تسيير الطائرات من دون طيار في الإمارات عقوبات وغرامات قاسية. كما أفادت تقارير صحفية في الأسابيع الماضية، عن عزم السلطات تشديد القوانين المتعلقة بهذه الطائرات.

ويعد مطار دبي الدولي أكثر مطارات العالم نشاطاً لجهة عدد المسافرين الدوليين، وتستخدمه زهاء 100 شركة طيران، أبرزها شركة طيران الإمارات، الى أكثر من 260 وجهة في العالم.

وبلغ عدد مستخدمي المطار العام الماضي 78 مليون شخص، بزيادة 10,7% على العام الذي سبقه. وفي فبراير/شباط الماضي دشنت السلطات مبنى جديداً في المطار يرفع طاقته الاستيعابية الى 90 مليون سنوياً.

وفي عام 2013 افتتحت دبي مطار آل مكتوم الدولي، الذي من المتوقع أن تبلغ طاقته الاستيعابية عند إنجازه 120 مليون مسافر.