بعد إلغاء باقاته في شركة الاتصالات.. سعوديون: الإنترنت المفتوح مطلب شعبي

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
sm

"الإنترنت المفتوح مطلب شعبي"، هكذا رد مواطنون سعوديون على قرار شركة الاتصالات السعودية وقف باقات الإنترنت اللامحدود المدفوعة مسبقاً.

وكانت شركة الاتصالات السعودية أكدت إيقاف باقة "الإنترنت المفتوح"، بحسب رد جاء في حسابها على تويتر على أحد العملاء.

في حين أكد حسابا "موبايلي" و"زين" استمرار الباقة كما هي من دون توقف، في الوقت الذي لم توضح فيه هيئة الاتصالات حقيقة الموضوع حتى الآن.


تخفيف أعباء


وقالت مصادر مطلعة إن قرار شركة الاتصالات الخاص بإيقاف بيع بطاقات الإنترنت المفتوح سيتم تطبيقه بدءاً من الأسبوع المقبل على جميع الشركات المشغلة.

وسيقتصر التطبيق في مرحلته الأولى على البطاقات مسبقة الدفع، ولن يشمل الباقات الخاصة بشرائح الجوال "المفوتر" - أي الذي يعمل بنظام الفواتير- ولا خدمات "dsl" المرتبطة بخطوط الهاتف الثابت.

وأشارت المصادر إلى أن الهدف من هذا الإجراء ترشيد استخدام الشبكة بشكل مقنن، بما يخفف الضغط على الشبكات لتوفير خدمة أفضل، بعد أن سجلت مؤشرات التشغيل ارتفاع معدلات الاستخدام التي تفوق المعدلات العالمية، حسب صحيفة عاجل.


وقال الدكتور عبيد سعد العبدلي، صاحب مدونة "نحو ثقافة تسويقية"، حول أسباب إلغاء شركة الاتصالات لباقات الإنترنت المفتوح عبر حسابه على تويتر "تواصلت شخصياً مع بعض صناع القرار في الشركات المعنية وكان هذا هو الجواب: (إ‏ذا المقصود بالإنترنت المفتوح شرائح بيانات الراوترز المسبقة الدفع ففيها سوء استخدام ضخم جداً بدأ يؤثر على جودة الخدمة للغالبية العظمى من العملاء. ‏وبالتالي لا يمكن الاستمرار، فأقل من ١٠٪ من العملاء يستهلكون أكثر من مما يستهلكه باقي الـ٩٠٪!).


وتابع "هذه الباقة تقدم عن طريق ترددات الجوال، وهي محدودة والأمر يشبه الطريق السريع إذا ازدحم بالشاحنات يكون استخدامه محدودا ًوتقل السرعة عليه.. ‏وفي حالات كثيرة نجد واحداً من المستخدمين المرتبطين ببرج معين يستهلك أكثر من ٧٠٪ من القدرة الاستيعابية [capacity] للبرج، من خلال تحميل الأفلام بشكل مستمر ‏أو الاستخدام التجاري، وبالتالي تقل السرعة لمئات المستخدمين الآخرين المرتبطين بالبرج نفسه".


الإنترنت المفتوح مطلب شعبي


وتفاعل النشطاء على الشبكات الاجتماعية مع خبر إيقاف شرائح الإنترنت المفتوح، حيث دشن المغردون هاشتاغ "#النت_المفتوح_مطلب_شعبي"، وعبروا عن تذمرهم من القرار وطالبوا بعدم إيقاف باقات الإنترنت اللامحدود، مع استمرار صمت وتجاهل هيئة الاتصالات للرد أو توضيح الأمر للمواطنين.

وعلق المذيع في قناة العربية خالد المدخلي في تغريدة له عبر حسابه على تويتر قائلاً: "المتحدث باسم هيئة الاتصالات.. هرب".

وغرد فضل بو عينين: "‏تقنية النت الحديثة ستقضي على سيطرة شركات الاتصالات وستجعل الفضاء أكثر رحابة. وما تقومون به سيزول"

#النت_المفتوح_مطلب_شعبي
#هيئة_الاتصالات

كما غرد محمد اليحيا "والله عيب عليكم يا هيئة الاتصالات، كيف تضطرون المواطن السعودي الذي يعيش في بلد الخير لاستجداء خدمة يدفع مقابلها الكثير".

وفي تغريدة للدكتور عبيد سعد العبدلي، علق بقوله "#رسمياً_إلغاء_النت_المفتوح_جميع_الشركات، أحبتي في جمعية حماية المستهلك أسمعونا صوتكم الجميل في هذا الموضوع. فرصة لكم لكسب العميل".