اغتيال كاتب أردني مؤيد لبشار الأسد.. أُطلق سراحه منذ أسبوعين بعد نشره كاريكاتورا "مسيئاً للذات الإلهية"

تم النشر: تم التحديث:
ARA
ناهض حفتر | social media

قتل كاتب أردني بالرصاص اليوم الأحد 25 سبتمبر/ أيلول 2016 أمام محكمة في عمان قبل مثوله أمامها لاتهامات "بإثارة النعرات المذهبية والعنصرية" بعد أن أعاد نشر رسم كاريكاتيري اعتبر مسيئاً للذات الإلهية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية نقلاً عن مصدر أمني قوله إن مسلحاً أطلق ثلاث رصاصات على الكاتب ناهض حتر على درج قصر العدل بالعاصمة الأردنية عمان.

وألقت السلطات القبض على المسلح.

وقال شاهداً عيان إن المسلح وهو ملتح وفي الخمسينات من العمر كان يرتدي "دشداشة تقليدية" من النوع الذي يضعه السنة المحافظون على رؤوسهم.

وكانت السلطات قد ألقت القبض على حتر - وهو مسيحي كان مؤيداً للرئيس السوري بشار الأسد- في أغسطس/ آب بعد أن أعاد نشر الكاريكاتير الذي يصور رجلاً ملتحياً في الجنة وهو يدخن في السرير مع نساء ويطلب من الله أن يحضر له الخمر والمكسرات.

واعتبر مسلمون محافظون أردنيون ما فعله حتر مسيئاً للإسلام، وقالت السلطات إنه انتهك القانون بإعادة نشر الكاريكاتير.

واعتذر حتر وأصدر بياناً أوضح فيه أن الرسم الذي نشره "كان يسخر من الإرهابيين وتصويرهم للرب والجنة ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد."

واتهم حتر خصومه الإسلاميين باستغلال الرسم الكاريكاتيري لتصفية الحسابات معه.

ورغم أن هوية القاتل لازالت غير معلومة كما أن دوافعه لازالت أيضاً مجهولة، إلا أنه على الفور تم الربط بين دوافع القتل ورسمه المسيء.

وسبق أن أفرجت السلطات الأردنية عن "حتر" بكفالة مالية في 8 سبتمبر/أيلول الجاري، بعد أن قرر مدعي عام عمان الأول، في 13 أغسطس/آب الماضي إيقافه، وإسناد اتهام "إثارة النعرات المذهبية والعنصرية"، على خلفية "نشره رسمًا مسيئًا للذات الإلهية عبر صفحته على فيسبوك".

وأسند قاضي المحكمة إلى حتر، "جرم نشر ما هو مطبوع أو مخطوط أو صورة أو رسم من شأنه أن يؤدي إلى إهانة الشعور والمعتقد الديني، وفقاً لأحكام المادة 278 من قانون العقوبات، وبذات المادة 15 من قانون الجرائم الإلكترونية".

وبعد يوم من التوقيف، قرر مدعي عام عمان حظر النشر بقضية "حتر"، مشدداً على أن النيابة العامة ستقوم بملاحقة كل من يقوم بخرق القرار بنشر أخبار أو معلومات حول الواقعة، سواءً عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى من وسائل النشر وذلك لاستكمال إجراءات التحقيق وحفاظاً على سريته.


نفي


وقال حتر بعد نشره الكاريكاتور وإثارته ردود الأفعال الغاضبة أنه "يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمسّ الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهية عما يروّجه الإرهابيون".

وأضاف حتر في منشور له على فيسبوك: "الذين غضبوا من هذا الرسم نوعان: أناس طيبون لم يفهموا المقصود بأنه سخرية من الإرهابيين وتنزيه للذات الإلهية عما يتخيل العقل الإرهابي؛ وهؤلاء موضع احترامي وتقديري، وإخوانجية داعشيون يحملون الخيال المريض نفسه لعلاقة الإنسان بالذات الإلهية. وهؤلاء استغلوا الرسم لتصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بما يزعمون".

htrmalasd

وناهض حتر هو كاتب وصحفي يساري أردني من مواليد 1960، تخرج في الجامعة الأردنية ويحمل درجة الماجستير في الفكر السلفي المعاصر، وهو موقوف عن الكتابة في الصحافة الأردنية منذ شهر سبتمبر/أيلول 2008، وتربطه علاقات وطيدة بالنظام السوري، وعلى المستوى الشخصي مع رئيس النظام بشار الأسد، ومع زعيم “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، بحسب ما تذكر تقارير إعلامية.