6 سنوات في السجن لم توقفه عن ممارسة هوايته المحظورة.. وفاة "كنق النظيم" أشهر "المفحطين" في السعودية

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
أحمد شتيوي | sm

أنهى سياج حديدي يوم أمس الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2016 حياة أشهر مفحط (الذي يقوم بحركات استعراضية بالسيارة) أحمد شتيوي العنزي الذي يعرف بـ "كنق النظيم" في حادث تفحيط شمال العاصمة الرياض وبالرغم من أن شتيوي كان قد أعلن توبته وعزمه على ترك التفحيط بعد أقسى حكم قضائي يتخذ ضد المفحطين في السعودية، إلا أن عودته صباح أمس كانت نهاية حياة الشاب العشريني الذي شغل الشبكات الاجتماعية بعد وفاته، وقبل رحيله كتب الشاب على الواتساب آية من القرآن الكريم قال فيها "إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّه وَأَعْلَم مِنَ اللَّه مَا لَا تَعْلَمُونَ".


حكم قضائي


طالب أحد القضاة في السعودية سنة 2014 بالقصاص من شتيوي وقتله إلا أن الحكم خُفف على كنق النظيم ليكون 10 سنوات و1000 جلدة بالعصا مع منعه من قيادة السيارة مدى الحياة، بعد محاكمته بسبب مقتل صديق له أثناء ممارسته للتفحيط.

وقضت المحكمة سنة 2015 على كنق النظيم بتقلص عدد السنوات من 10 سنوات إلى 6 وخففت عقوبات الجلد من 1000 لـ 600 جلدة.


وبعد قضاء عقوبته، ظهر كنق النظيم في لقاء على التلفزيون السعودي في برنامج توعوي وهو يعد أمه -بنبره حزن- أن يكف عن التفحيط، وقال "لا نتعظ حتى نسقط" قبل أن يضيف، "دموع أمي غالية عندما تقدم لي النصائح أعدها بأن أكف عن هذا الخطأ".


كيف خرج كنق النظيم من السجن؟


خرج شتيوي من السجن قبل أشهر قليلة من سجنه وقبل إنهاء عقوبته ما جعل الشارع السعودي يتساءل عن كيف يخرج وفترة سجنه لم تنته بعد، وأوضح المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للسجون العميد الدكتور أيوب بن حجاب بن نحيت، حسب صحيفة عاجل أن إطلاق سراح شتيوي قبل إنهاء عقوبته السجنية جاء بعد أن حفظ أجزاء من القرآن الكريم.

وقال القاضيان السابقان في أعلى سلطة قضائية في السعودية وهي وزارة العدل فيصل العصيمي وموسى الهيجان لـ"هافينغتون بوست عربي" إن حفظ القرآن الكريم يساهم في تعديل سلوك السجين وأن حفظ القرآن لا يعفي السجين من قضاء العقوبة سوى في بعض قضايا الحق العام.

وأوضح موسى هيجان أن الملك الراحل فهد بن عبد العزيز هو من أصدر قراراً يقضي بإعفاء السجين الذي يتمكن من حفظ القرآن الكريم أثناء فترة سجنه من نصف عقوبته ويشترط في أن لا تقل العقوبة السجنية عن ستة أشهر وأن لا يقل حفظ السجين عن جزأين من القرآن الكريم.


هاشتاغ #وفاة_كنق_النظيم


تصدر أحمد شتيوي بعد ساعات قليلة من وفاته منصات التواصل الاجتماعي، وكتب مشاهير السعودية عنه عبارات حزينة مطالبين بضرورة مكافحة التفحيط الذي قضى على المراهقين في السعودية.

وقال الممثل السعودي فايز المالكي عن حساب الراحل "سبحان الله كمية كبيرة من الآيات والأدعية في حسابه لا تنسوه من دعائكم"، وقدم العزاء لأهله في تغريدة أخرى قائلاً "أعرف جيداً أن خلف الراحل أم وأب وأخت ومحبون نسأل الله أن يحسن عزاءهم ويلهمهم الصبر والسلوان".

وكتب سائق الراليات السعودي يزيد الراجحي "الله يرحمه ويصبر أهله.. واذكروا محاسن موتاكم "

وكتب أشهر المقرئين في الخليج إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني "اللهم انزع هوس التفحيط من قلوب شبابنا وأشغلهم عنه بالصلاح والإصلاح"


عقوبات التفحيط في السعودية


وأجبر انتشار التفحيط بين الشباب مجلس الوزارء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز على سن قوانين صارمة لإيقاف وردع المفحطين بسبب تعريض أنفسهم والآخرين للخطر، ومن المنتظر حسب صحيفة عكاظ أن تطبق العقوبات الجديدة بدءاً من أكتوبر المقبل وهي غرامة تتراوح ما بين 10 إلى 40 ألف ريال وبالسجن لمدة تصل لخمس سنوات.