خوفاً من استخدامها في دعم الأنظمة "المارقة".. محاولات بالكونغرس لمنع بيع 200 طائرة لإيران

تم النشر: تم التحديث:
BOEING AND AIRBUS
DANIEL LEAL-OLIVAS/AFP via Getty Images

قال عضوان بارزان في مجلس النواب الأميركي من الحزب الجمهوري، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2016، إنهما سيواصلان حملة معارضة لبيع طائرات من طراز بوينغ وإيرباص لإيران، رغم إعلان وزارة الخزانة أنها بدأت في إصدار رخص لتصدير تلك الطائرات للجمهورية الإسلامية.

وكتب الجمهوريان بيتر روسكام وجيب هينسارلينغ لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الذي يشرف على العقوبات، يطلبان المزيد من الإجابات بشأن أي تداعيات أمنية قد تترتب على تسليم طائرات لإيران.

وكتب النائبان في خطاب، الخميس الماضي، يقولان: "هناك القليل من الأدلة التي تشير إلى أن إيران للطيران توقفت بالفعل عن نقل الأسلحة والقوات والأموال السائلة إلى جماعات إرهابية وأنظمة مارقة".

وقالت إيرباص وبوينغ يوم الأربعاء إنهما حصلتا على موافقة وزارة الخزانة على بدء تصدير أكثر من 200 طائرة إلى إيران بموجب اتفاق جرى التوصل إليه في يناير/كانون الثاني الماضي.