عائلة مزيفة.. مريضة سرطان.. وعازفة تعود من الموت.. شخصيات وهمية خدعت الآلاف على الشبكات الاجتماعية

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
HUFFPOST

رُبما يكون السبب هو حب الشهرة، أو الرغبة في كسب التعاطف، أو هو مجرد وقت فراغ يمتلكه أحد الأشخاص لينشأ حسابات وهمية على شبكات التواصل الاجتماعي، ويبتكر قصصًا يتعاطف معها آلاف الأشخاص ومن ثم يتبين أن كل ذلك وهمٌ لا أصل له!

فيما لُدغ رواد التواصل الاجتماعي من تلك الادعاءات الكاذبة مراتٍ عديدة، وبدا أن شبكات التواصل الاجتماعي تحولت إلى ساحات يتنافس فيها الجميع للحصول على أكبر عددٍ من المتابعين والمتعاطفين، وهو ما يدفعهم لخلق القصص الأكثر درامية وتراجيدية.

بعض تلك الحالات اقتصرت على جذب التعاطف، وأخرى هوت جمع متابعين أكثر، وآخرين قرروا التكسب من وراء ادعاءاتهم، ولا بأس في ادعاء الموت أو المرض لإتمام هذا الغرض.

وهنا رصدنا أبرز الحالات التي أثارت ضجة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي ومن ثم فوجئ الجميع بأنها محض ادعاء:


الزوجة الثالثة.. كذبة!


أعلن شاب مصري يدعى إبراهيم المصري زواجه الثالث بفتاة تدعى "وسام إبراهيم"، وقد أثار هذا الأمر استغراب عدد من متابعيه، وبعد فترة وجيزة أعلن عن مرض زوجته تلك بمرض خطير تُعالج منه في ألمانيا، وأن حالتها الصحية مزرية، وطلب من الجميع الدعاء لها.



social media

بعد أيام قليلة، عاد مرة أخرى المصري متنكرًا للفتاة، مؤكدًا أنه لم يتزوجها قط، وأنه أعلن ذلك بناءً على رغبتها، وأنه خُدع هو الآخر من قبلها، وبعد كل هذا التعاطف والحزن على مرض شابة في هذا السن الصغيرة، تبين أنها وشقيقتها ووالدتها، الذين امتلكوا جميعًا حسابات على فيسبوك، شخصيات وهمية غير موجودة.


طفلة مُصابة بالسرطان


وعجّت شبكات التواصل الاجتماعي السعودية بمئات الداعمين والمتعاطفين مع طفلة سعودية تدعى سارة إبراهيم، أعلنت أنها مصابة بسرطان الدم، ونشرت صورًا لها وهي تتلقى العلاج بأحد مستشفيات أميركا، طالبةً من متابعيها الدعاء وتمني الشفاء لها.



social media

تعاطف الكثيرين معها وصل إلى القيام بحلق البعض لشعره ونشر صوره دعمًا للطفلة، كان من بينهم شخصيات مشهورة ومعروفة، كما قامت قنوات باستضافتها هاتفيًا، ودُشنت وسوم متعاطفة مثل #أصدقاء_سارة، قبل أن يكتشف الجميع أن سارة ليست موجودة، بعد محاولة أحد المبتعثين الكويتيين زيارتها بالمستشفى الذي أعلنت وجودها فيه، وتبين أن الصورة تعود لطفلة أميركية مصابة بالسرطان.


ميار العسال.. خداع 5 سنوات


ذاع صيت فتاة تدعى ميار العسال في أوساط الشباب، خاصةً المنتمين إلى التيارات الإسلامية، بدأت قصتها منذ 2011، بأن خطيبها وافته المنية، ولذا قررت التقرب إلى الله والتدين، وبدأت تكتب يومياتها على صفحتها على فيسبوك، وأخذت تكتب عن جدالها مع أهلها وأصدقائها لرفضهم ارتداءها الحجاب، كما كان للفتاة موقف مؤيد من تيارات سياسية محسوبة على التيار الإسلامي، وهو ما ساعدها على الحصول على قاعدة شعبية واسعة.

بعد 5 سنوات من التعاطف والتأييد، تبين أن الفتاة شخصية غير حقيقية، وأنها سرقت صورة شخصية لفتاة لبنانية شيعية تدعى "نور شمس الدين"، كما سرقت صور لعائلة الفتاة اللبنانية وأصدقائها على أنهم أسرتها، البعض اتهمها وقتها بأنها مريضة نفسية، وآخرون توقعوا وجود جهة أمنية وراء الفتاة لكشف أسرار الشباب.


عازفة الناي تعود من الموت!




social media

قبل نحو عام اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر وفاة عازفة الناي ندي سلامة، بعد أن أعلن صديقها الفنان علي قنديل الخبر على لسان أختها التي حدثها في مكالمة هاتفية، فيما تعاطف الكثيرون مع البسمة التي رحلت مع ندى، وبدأ آخرون في الحديث عن وجود ديون على ندى تصل إلى 70 ألف جنيه، وآخرون يتحدثون عن أن ندى لها اسمٌ آخر وأن هذا الاسم مزيف، وهو ما أكده قنديل أيضًا بعد ذلك.



social media

وفي اليوم التالي من خبر الوفاة كتبت ندي على حسابها الذي أصبح يعج بمئات المتابعين معتذرةً عن خبر وفاتها، مؤكدةً أنها على قيد الحياة، وأن ما حدث مجرد مزاح من شقيقتها، مؤكدةً أنها أرادت التخلص من حياتها بالفعل بالانتحار 5 مرات، ولكنها فشلت في ذلك.


كلهم وهميون.. حبيب..عائلة وأصدقاء




social media


قصة أخرى من قصص كسب التعاطف والاهتمام ظهرت في شخصية دكتورة سما المريضة بأزمة في القلب ثم اكتشفت أنها مريضة بالسرطان، التي كانت تكتب عن معاناتها اليومية مع المرض ونضالها من أجل الشفاء، وأنها تستمد قوتها وصبرها من خطيبها "أمير"، ثم أعلنت عن ميعاد عقد قرانها وجلسة العلاج الكيميائي الذي تسبقه بأيام، ثم تختفي سما وتظهر صديقتها ولاء الزفتاوي معلنةً خبر وفاتها قبل الزفاف بيومين.



social media

الخبر كان صادمًا لمتابعيها الذين طلبوا عنوان بيتها وبيت خطيبها لتقديم العزاء ومساندتهم في محنتهم، لكن مع كثرة الأسئلة وانعدام الإجابات، قالت ولاء إن كل القصة من خيالها، وإنها فعلت ذلك ليكون لها أصدقاء يهتمون بها، واعترفت أيضًا بجمع النقود والتبرعات لعلاج سما الوهمية!