منع الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله من دخول عُمان

تم النشر: تم التحديث:
ABDALKHALQ
social media

منعت السلطات العُمانية، الخميس 22 سبتمبر/أيلول 2016، د. عبدالخالق عبدالله أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات من دخول البلاد.

وعبر حسابه على توتير قال الأكاديمي الإماراتي الشهير: "أمس زرت عُمان للمشاركة بندوة مع شخصيات سياسية وأكاديمية وبموافقة مسبقة من جهة رسمية عمانية لكن مُنعت من الدخول من قبل جهة رسمية أخرى. عساه خير".

وأضاف في تغريدة أخرى: "لا أتمنى لأي إنسان أن يُمنع من الدخول في مطاراتنا الخليجية دون إبداء الأسباب خاصة أنني جئت لحضور مؤتمر وبموافقة مسبقة من جهة رسمية في عمان".

عبدالله أشار إلى أن موظف الأمن الذي استقبله في مطار مسقط أخبره أنه غير مرغوب به في عُمان.

وأضاف الأكاديمي الإماراتي: "بعد فحص الجواز جاء رجل الأمن ليقول: لا تستطيع دخول عمان اليوم. أجبته: هذا حقكم السيادي وشكراً لعمان الأصالة والنهضة".

ولم يتسنّ معرفة الأسباب التي دفعت السلطات العمانية إلى منع الأكاديمي الإماراتي من دخول البلاد، إلا أن مغردين قالوا إنهم عُمانيين قدموا بعض التفسيرات لأسباب المنع، حيث أشار أحدهم إلى أن السبب في المنع هو مبدأ المعاملة بالمثل.

وقال مغرد آخر إن الأكاديمي الإماراتي يستحق أكثر من المنع، مشيراً إلى أن هناك مدوّن يدعى معارية سجن أكثر من سنة بالإمارات بسبب تغريدة أما "أنت فقط منعت من المشاركة بالندوة".