براد بيت يخضع لتحقيقات الشرطة بشأن مزاعم الإساءة لأطفاله

تم النشر: تم التحديث:
BRAD PITT
Shutterstock / cinemafestival

يخضع الممثل الأمريكي الشهير براد بيت لتحقيقات الشرطة على خلفية حادثة تعامل خلالها بيت بعنف جسدي مع أحد أطفاله.

وتقول تقارير لموقعي "إم تي زي" و"بيبول" بأن الحادثة وقعت على متن طائرة بينما كان بيت وزوجته أنجلينا جولي وأطفالهما يغادرانها، فقام شخص شاهد الحادثة بالإبلاغ عنها دون الإفصاح عن هويته.

ويقال إن بيت كان يشرب الكحول حينها وإنه انتابته موجة هياج وغضب على متن الطائرة العائلية الخاصة، وتزعم تقارير لمجلة بيبول أن شرطة لوس أنجلوس تحقق في الموضوع بعد أن وصل بلاغ بالحادثة لوحدة خدمات العائلة والأطفال في المدينة.

ويقول موقع TMZ إن هذا هو الإجراء المتبع عادة عند تقديم بلاغ حول حوادث من هذا النوع.

وقال مصدر مقرب من براد بيت لمجلة "بيبول": "إنه يأخذ الأمر على محمل الجد، لكنه لم يرتكب أي فعل مسيء لأطفاله، إن محاولة الأشخاص المرتبطين بالموضوع تشويه صورته بصفة مستمرة أمر محزن".

وكانت انجلينا طلبت الطلاق من بيت في 19 سبتمبر/ايلول 2016، وفي أوراق طلب الطلاق، نقل موقع إم تي زي عن جولي قولها إنها تشعر بقلق تجاه الطريقة التي يعامل بها بيت، البالغ من العمر 52 عاماً، أطفالهما.

وطلبت الممثلة الاميركية البالغة من العمر 41 عاماً، حصولها على الحضانة المادية أو الفعلية لأطفالهما الست والحضانة القانونية المشتركة مع بيت، مع منحه حق زيارتهم.
ويقول مصدر مقرب من بيت لصحيفة الإندبندنت إنه يسعى للحصول على حضانة مشتركة لأولاده مع جولي.

وتابع المصدر بقوله: "أنجلينا أم رائعة وبراد أب ملتزم لدرجة كبيرة وكلاهما يريدان الأفضل لأولادهما، للأسف هناك بعض الأشخاص يروجون لمزاعم لا أساس لها في محاولة لتصعيد الأمور بنحو سيء في الوقت الذي يحاول فيه الزوجان الوصول إلى حل من أجل أطفالهما".

هذا التقرير مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية، للاطلاع على التقرير الأصلي اضغط هنا.