كوريا الشمالية لديها 28 موقعاً إلكترونياً فقط.. خطأ مسؤول حكومي أفشى أسرار النظام

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يمتلئ الإنترنت بالأخبار والتعليقات حول كوريا الشمالية، بداية من تجاربها النووية إلى التكهنات حول الحالة الصحية لزعيمها، كيم يونغ أون. ولكن مساهمة كوريا الشمالية في شبكة الإنترنت حول العالم تعتبر طفيفة جداً وفقاً لتسريب كشف أن البلاد تمتلك 28 موقعاً إلكترونياً فقط.

جاء الكشف بعدما قام أحد الخوادم في كوريا الشمالية بكشف قائمة تضم جميع أسماء النطاقات تحت نطاق .kp

العديد من المواقع تنتمي لهيئات رسمية مثل لجنة العلاقات الثقافية والوكالة البحرية، وكذلك منظمات الأنباء الرسمية مثل هيئة الإذاعة بيونغ يانغ ورودونغ سينمون، وهي صحيفة حزب العمال الحاكم، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2016.

شملت رودونغ سينمون مؤخراً عناوين على غرار "الزعيم يونغ يرسل تهاني عيد الميلاد إلى العلماء المخضرمين" و"الجرائم المتعلقة بالمواد المخدرة ترتفع بين الشباب الكوري الجنوبي".

كشف التسريب كذلك عن الصفحة الرئيسية لشركة الطيران المملوكة للدولة، إير كوريو، ومواقع متخصصة في المطبخ الكوري والأفلام.

العديد من المواقع بما في ذلك Gizmodo، وضعت قائمة بالمواقع ولا يزال بعضها متاحاً، نشر على Reddit.

خطأ واضح من قبل أحد مديري تكنولوجيا النظام أعطى لمحة نادرة ووجيزة للعالم عن مصادر المعلومات القليلة التي أقرها النظام الكوري الشمالي على الإنترنت.

جاء هذا الاكتشاف يوم الثلاثاء من قبل مهندس الأمن مات براينت الذي نشر البيانات على GitHub.

قيل على GitHub "أحد الخوادم ذات الأولوية في كوريا الشمالية عينت بشكل غير مقصود لتكشف عن نظام أسماء النطاقات. مما يسمح لأي شخص بنسخ قائمة النطاقات والمواقع".

قال براينت لمازر بورد "لدينا الآن قائمة كاملة لأسماء نطاقات هذا البلد، والمدهش أن تلك القائمة صغيرة جداً".

مارتن وليامز، الذي يدير مدونة تكنولوجية كورية شمالية قال إن القائمة لا تحتوي على أي كشوفات هامة حول وجود البلاد على الإنترنت وأشار إلى أن المواد الأكثر حساسية ظلت محظورة للجميع.

أشار وليامز "من الهام أن نلاحظ أن تلك ليست أسماء نطاقات للإنترنت الداخلي، لا يمكن الوصول إليها من الإنترنت بأي شكل".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.