رئيس فيسبوك وزوجته يتعهدان بالسيطرة على الأمراض بحلول نهاية القرن.. متوسط عمر الإنسان سيصبح 100 سنة

تم النشر: تم التحديث:
MARK ZUCKERBERG
ASSOCIATED PRESS

في العام الماضي، وعد مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لـ فيسبوك، وزوجته، الدكتورة بريسيلا تشان، أنهما سيتبرعان بـ 99% من أسهم "فيسبوك" للأعمال الخيرية. وها هما الآن ينفذان وعهدما بتخصيص جزء كبير من تلك الأموال لذلك الغرض.

صرحت مبادرة زوكربيرغ-تشان، الشركة محدودة المسؤولية التي وُضعت فيها أسهم زوكربيرغ وزوجته في فيسبوك، أنها ستستثمر ما لا يقل عن 3 مليارات دولار على مدى العقد المقبل في مجال منع وعلاج أو السيطرة على جميع الأمراض بحلول نهاية القرن، بحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2016.

وبينما بدأت مبادرة زوكربيرغ-تشان بالفعل في الاستثمار في المدارس والتعليم، يعتبر المال المخصص لعلاج الأمراض أول مبادرة كبرى للمجموعة في مجال العلوم، إذ تهتم الدكتورة بريسيلا تشان اهتماماً كبيراً بمجال الصحة كما تدربت في مجال طب الأطفال.

وقالت د. تشان في كلمتها لعرض مبادرة الصحة في حفل أقيم في سان فرانسيسكو، أمس الأربعاء أن العمل على شفاء الأمراض يتماشى مع مهمة منظمتها في العمل على الارتقاء بالإمكانات البشرية وتعزيز المساواة. وألقت مقدمة عاطفية، واصفة كيف ساعدها التعليم عالي الجودة على تحقيق النجاح، وهي ابنة لمهاجرين من الصين وفيتنام.

قالت د.تشان، "نريد أن نحقق تحسناً كبيراً في كل طفل من جيل "ماكس" ونتأكد ألا نهمل روحاً واحدة"، في إشارة إلى ابنتها الرضيعة ماكسيما زوكربيرغ، وأضافت "سوف نستثمر في البحوث العلمية الأساسية بهدف علاج المرض".

وحضر الحفل إد لي، رئيس بلدية سان فرانسيسكو وجانيت نابوليتانو، رئيس جامعة ولاية كاليفورنيا والسكرتير السابق للأمن الداخلي، والعديد من المستثمرين من بينهم يوري ميلنر، الذي ساند فيسبوك قبل طرحه للاكتتاب العام. شاهد نحو 63،000 شخص الحدث على فيسبوك لايف وكان عدد الحضور حوالي 450 شخصاً.


مبادرة "تعهد العطاء"


وتعهد العديد من مؤسسي فيسبوك أو أوائل التنفيذيين أيضاً بالتبرع بالمال للجمعيات الخيرية أو تحديداً نحو المبادرات الصحية. داستن موسكوفيتز، وهو مؤسس مشارك في فيسبوك، شارك في مبادرة "تعهد العطاء" the Giving Pledge التي كرس من خلالها أغنى الأغنياء والأسر في العالم معظم ثرواتهم للعمل الخيري. وقال شون باركر، الذي كان رئيساً لـ فيسبوك حين كانت الشركة لا تزال ناشئة، في وقت سابق من هذا العام، أنه سيعطي 250 مليون دولار لستة مراكز سرطان في أنحاء الولايات المتحدة.

سبق أن تبرع مليارديرات التكنولوجيا الآخرون لأغراض تحسين الصحة العامة، بما في ذلك بيل غيتس، أحد مؤسسي مايكروسوفت. فقد أعطت مؤسسة بيل وميليندا غيتس 10.2 مليار دولار خلال عام 2014 لمبادرات الصحة العالمية مثل مكافحة الإيدز والسل والملاريا.

كما شارك زوكربيرغ وزوجته أيضاً في مبادرة "تعهد العطاء"، تأسياً ببيل غيتس، وأعلنا مبادرة زوكربيرغ-تشان في نهاية العام الماضي. في ذلك الوقت، بلغت قيمة حصصهما في شركة فيسبوك نحو 45 مليار دولار.

يمنح هيكل مبادرة زوكربيرغ-تشان، باعتبارها شركة محدودة المسؤولية، لها حرية الإنفاق على الشركات الربحية والتبرعات السياسية. بعض الجمعيات الخيرية التقليدية، والتي تفرض عليها قيود وعليها تحقيق مستهدف معين، تستنكر هيكلة الشركة محدودة المسؤولية.

وسيقود العمل بمبادرة زوكربيرغ-تشان د.كوري بارجمان، عالم الأعصاب في جامعة روكفلر في نيويورك. سيكون المشروع الأول هو "مركز تشان-زوكربيرغ للأحياء" Chan-Zuckerberg Biohub، وهو مركز أبحاث مستقل في سان فرانسيسكو سيجمع المهندسين وعلماء الكمبيوتر وعلماء الأحياء والكيمياء وغيرهم. أنشئ المركز بشراكة مع جامعة ستانفورد، وجامعة كاليفورنيا ببيركلي، وجامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، وسوف تحصل على تمويل أولي قيمته 600 مليون دولار على مدى 10 سنوات.

قال زوكربيرغ يوم الأربعاء أنه في حال نجاح خطة منظمته لعلاج أو التحكم في جميع الأمراض، فمن المتوقع أن يزيد متوسط العمر الإنسان إلى 100 سنة.

وأضاف "هذا لا يعني أن لا أحد سيمرض، لكنهم سيكونون قادرين على علاجها والسيطرة عليها".

-هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The New York Times الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.