مجلس الشيوخ الأميركي يُعرقل قراراً يمنع بيع أسلحة للسعودية بأكثر من مليار دولار

تم النشر: تم التحديث:
S
S

مهد مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2016، الطريق أمام صفقة لبيع دبابات وعتاد عسكري آخر بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية في تأييد لحليف مقرب من الولايات المتحدة بالشرق الأوسط بعد أن تعرضت المملكة لانتقادات شديدة في الكونغرس في الآونة الأخيرة.

وصوّت المجلس بأغلبية 71 صوتاً مقابل 27 ضد تشريعٍ يهدف لعرقلة الصفقة.

وأحبط التصويت بأغلبية ساحقة جهوداً قادها السناتور الجمهوري راند بول والسناتور الديمقراطي كريس ميرفي لعرقلة البيع بسبب مخاوف من بينها دور السعودية في الصراع اليمني ومخاوف من أن تؤجج الصفقة سباق تسلح بالمنطقة.

كانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت في التاسع من أغسطس/آب أن وزارة الخارجية وافقت على البيع المحتمل لأكثر من 130 دبابة أبرامز و20 عربة مدرعة وعتاد آخر للمملكة.
وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي إن شركة جنرال داينمكس ستكون المتعاقد الرئيسي في الصفقة.