أغسطس ضرب الرقم القياسي في درجات الحرارة.. صيف 2016 يسجل أرقاماً غير مسبوقة على مدى 137 عاماً

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

ما شهدناه من ارتفاع درجات الحرارة خلال عام 2016 لم يسبق له مثيل على الكوكب لفترة طويلة. فلم تشهد الأرض أحرّ شهر لأغسطس/آب على الإطلاق وحسب، بل امتد ارتفاع درجة الحرارة غير المسبوق لمدة 16 شهراً متواصلة، وفقاً لما ذكرته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأميركية NOAA.

وذكرت NOAA أن هذه الفترة الطويلة من الدفء سجلت أرقاماً قياسية غير مسبوقة على مدى 137 عاماً من قياس وتسجيل درجات الحرارة، بحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية، الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول 2016.

وكان متوسط درجة الحرارة في أغسطس 2016 أعلى بـ1.66 درجة من متوسط القرن العشرين، وأعلى بـ0.09 درجة من أحر أغسطس سابق، وهو أغسطس/آب 2015.


الحرارة لا تستثني أحداً؟


على غير العادة، شمل الجو الدافئ معظم أنحاء العالم، حيث شهدت 5 من القارات الـ6 أغسطس يقع في المراكز العشرة الأولى من حيث ارتفاع درجة الحرارة، أما إفريقيا وآسيا فشهدتا رقماً قياسياً لمتوسط درجة الحرارة لشهر أغسطس منذ البدء في الاحتفاظ بسجلات الحرارة القارية في عام 1910.

كان صيف 2016 - الفترة من يونيو/حزيران إلى أغسطس هو أيضاً الأشد سخونة على الإطلاق، مسجلاً 0.07 درجة أعلى من صيف عام 2015، حاملاً الرقم القياسي السابق.


الصيف الأكثر حرارة منذ آلاف السنين


قال مايكل مان، عالم المُناخ من جامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية لـUSA Today: "من المحتمل أن صيف 2016 كان الأكثر حرارة على مدى آلاف السنين، وربما لفترة أطول".

بما أن كل شهر عام 2016 سجل رقماً قياسياً جديداً للاحترار، يترتب على ذلك أن 2016 كانت الأكثر حرارة على الإطلاق منذ بداية تسجيل درجات الحرارة، بزيادة 0.29 درجة على 2015، حاملة الرقم القياسي السابق للفترة من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس الماضي.

وأكدت NOAA أن "االقارات الست شهدت فترة من ارتفاع درجات الحرارة بين شهري يناير/كانون الثاني وأغسطس/آب الماضيين، حيث سجلت على الأقل أعلى 3 درجات حرارة في هذه الفترة. كما عانت أميركا الشمالية وآسيا وأوقيانوسيا من ارتفاع قياسي في متوسط درجات الحرارة في الفترة من يناير إلى أغسطس، وذلك منذ بدء توثيق درجات الحرارة في عام 1910.".


إل نينيو


سجلت الأشهر الأولى من 2016 بعضاً من أكبر ارتفاعات درجة الحرارة عن المعتاد في أي وقت مضى، يرجع ذلك جزئياً إلى إعصار إل نينيو الذي تسبب في إطلاق الحرارة من المناطق الاستوائية بالمحيط الهادئ إلى الغلاف الجوي.

ولكن حتى بعد تراجع إل نينيو، ظل الارتفاع في درجات الحرارة أعلى كثيراً من المعدل الطبيعي. اختلاف الحرارة في أغسطس 2016 عن المعدل المعتاد بـ0.92 درجة وضعه في المركز الثامن لأحرّ الشهور منذ 1640 شهراً على التوالي. كما قالت NOAA إن "14 من الأشهر الـ15 الأكثر ارتفاعاً عن المعدل الطبيعي سجلت منذ فبراير/شباط عام 2015، بالإضافة إلى يناير 2007".

ومع البداية الحارّة لهذا العام، قال عالم المُناخ غافين شميت، من وكالة ناسا، إن هناك احتمالاً 99% أن تسجل السنة كأعلى سنة في التاريخ من حيث درجة الحرارة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Washington Post الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.