مصر.. الإفراج عن وزير القوى العاملة في عهد مرسي بتدابير احترازية

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

قررت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول 2016، إخلاء سبيل خالد الأزهري، وزير القوى العاملة في حكومة هشام قنديل، بتدابير احترازية، في واقعة اتهامه بالاشتراك في أحداث حرق مبنى محافظة الجيزة عقب فض اعتصام النهضة في 14 أغسطس/آب 2013.

ووجّهت جهات التحقيق للوزير السابق تهم التحريض على العنف ومنع سيارات الإطفاء من الوصول إلى مبنى محافظة الجيزة لإخماد النيران، والتحريض على قطع شارع الهرم، وقذف قوات الشرطة بالطوب والحجارة، بحسب صحيفة الشروق المصرية.

ويعد الأزهري أول وزير منتمٍ لجماعة الإخوان المسلمين يتم الإفراج عنه، فيما لا يزال وزير التموين المعروف بـ"وزير الغلابة" باسم عودة، ووزير الشباب والرياضة أسامة ياسين، ووزير التنمية المحلية محمد علي بشر قيد الحبس.

وكان القضاء المصري قد أُفرج من قبل على عدد من المسؤولين في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، وعلى رأسهم رئيس الوزراء د. هشام قنديل، والمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية ياسر علي.

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، في يوليو/تموز 2013، تشن الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات شرسة طالت عدداً كبيراً من قيادات الإخوان على رأسهم المرشد محمد بديع وأغلب أعضاء مكتب الإرشاد.

فيما وصل عدد المعتقلين السياسيين في مصر - بحسب منظمات حقوقية - إلى أكثر من 60 ألف شخص أغلبهم من الإسلاميين.