بريطانيا: شاركنا بقتل 60 جندياً سورياً إلى جانب أميركا

تم النشر: تم التحديث:
BRITISH WARPLANE
Darren Staples / Reuters

قالت بريطانيا الإثنين 19 سبتمبر/أيلول 2016، إنها شاركت في الضربات الجوية التي شنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة على سوريا، والتي أدت إلى مقتل أكثر من 60 جندياً سورياً وأشعلت الجدل بين موسكو وواشنطن وهددت الهدنة الهشة في سوريا المضطربة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية "نستطيع أن نؤكد أن بريطانيا شاركت في ضربة التحالف على جنوب دير الزور السبت، ونحن نتعاون بشكل كامل مع تحقيق التحالف".

وأضاف أن "بريطانيا لا ولم تستهدف وحدات الجيش السوري".

وقالت روسيا إن الضربات أدت إلى مقتل أكثر من 62 جندياً سورياً وإصابة نحو مئة آخرين، متهمة الولايات المتحدة بتقويض الهدنة التي جرى التوصل إليها في جنيف قبل أسبوع.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارة أدت إلى مقتل 90 جندياً سورياً على الأقل.

وقالت واشنطن إن قوات التحالف اعتقدت أنها كانت تقصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية، واعدة بالتحقيق في الحادث.

وذكرت أستراليا في وقت سابق أن مقاتلاتها شاركت كذلك في الغارة وقدمت "تعازيها لعائلة كل جندي سوري قُتل أو أصيب" في الغارة.