شاهد.. اشتباكاتٌ بين مؤيِّدي ومعارضي السيسي في نيويورك

تم النشر: تم التحديث:

تداول مقطع مصور الاثنين 19 سبتمبر/أيلول 2016، قيل إنه لمؤيدي ومعارضي الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في بالقرب من مقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث من المقرر أن يلقي الرئيس المصري خطاباً أمام الجمعية العامة.

وأظهر الفيديو اشتباكات وصلت في بعض الوقت بالأيدي، وشتائم بين الطرفين، فيما لم يعرف زمان ومكان التسجيل.

وكانت قوى ثورية مصرية مناهضة للرئيس عبدالفتاح السيسي ومؤيدة للرئيس الأسبق محمد مرسي، قد دعت للاحتشاد أمام مقر الأمم المتحدة، رداً على دعوات للحشد أطقها مؤيدون للسيسي من أجل دعمه.

وكان مبعوثان عن البابا توضراوس بابا الأقباط الأرثوذوكس في مصر، قد دعا لحشد المسيحيين في نيويورك ونيوجيرسي لاستقبال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال إلقاء خطابه بالأمم المتحدة، الأمر الذي تسبب في معركة كلامية بين أقباط المهجر والكنسية.

وتعاني مصر من انقسام اجتماعي كبير منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، بسبب علميات فض الاعتصامات المؤيدة لمرسي بالقوة مما خلف سقوط مئات القتلى والجرحى.