كلينتون وترامب يلتقيان السيسي على هامش اجتماع في الأمم المتحدة

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
ASSOCIATED PRESS

قال مستشار لحملة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب مساء الأحد إن ترامب سيلتقي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين 19 سبتمبر/أيلول 2016 خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة تماماً مثلما من المقرر أن تفعل أيضاً المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت كلينتون التي تواجه ترامب في الانتخابات التي تجري في 8 نوفمبر/تشرين الثاني أنها ستلتقي مع كل من السيسي والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو خلال جلسات ثنائية من المتوقع أن تُعقد في ساعة متأخرة من مساء الاثنين.

وقال وليد فارس وهو مستشار لترامب في شؤون السياسة الخارجية لرويترز يوم الأحد إن ترامب سيجري أيضاً محادثات مع السيسي في نفس اليوم.

ومازالت مصر في حالة تغير بعد الثورة التي شهدتها البلاد في 2011 وأطاحت بالرئيس حسني مبارك وهي حركة دعمتها إدارة الرئيس باراك أوباما. وكتبت بعد ذلك هيلاري كلينتون التي كانت وزيرة الخارجية في ذلك الوقت أنها نصحت بتبني موقف أكثر تحفظاً مما انتهجه البيت الأبيض في نهاية الأمر إزاء رحيل مبارك.

وأطاح الجيش أثناء وجود السيسي وزيراً للدفاع بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013.

واتهم بعض الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي بعد ذلك إدارة أوباما بالتخلي عن دعمها للحكومة المصرية في حربها ضد المتشددين الإسلاميين.

ودعا ترامب إلى اتخاذ إجراءات قوية في محاربة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا واقترح منع المهاجرين من دول يقول إنها تشكل تهديداً للولايات المتحدة. واقترح في وقت سابق في حملته حظر دخول كل المسلمين الولايات المتحدة.