الفراولة المصرية تهدد صحة الإماراتيين.. أبوظبي تشدد رقابتها على الأغذية "الملوثة" الواردة من القاهرة

تم النشر: تم التحديث:
STRAWBERRIES
Vasily Fedosenko / Reuters

شددت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية الإجراءات الرقابية على الفراولة المجمدة والمستوردة من مصر.

وقالت الوزارة - بحسب وكالة أنباء الإمارات- إنها تتواصل مع المنظمات العالمية والهيئات الدولية بما في ذلك وكالة الغذاء الأميركية والسلطات المختصة بمصر للتحقق من سلامة الأغذية الواردة للدولة.

وقالت إنها راجعت موقع هيئة الغذاء والدواء الأميركية، واتضح الاختلاف والتباين بين ما ورد في الخبر المتداول وما هو موضح على موقع الهيئة.

وكانت وسائل تواصل اجتماعي تداولت خبراً حول إصابة عدد من الأشخاص بفيروس الكبد الوبائي في أميركا، مشيرة إلى معلومات تفيد بأن مصدر الفيروس المحتمل هو منتج فراولة مجمدة مستوردة من مصر.

وفي هذا الصدد، أوضحت الوزارة أنها نسقت مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبلديات دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، للتأكد من سلامة كافة المنتجات الغذائية المستوردة والمتداولة، إضافة إلى التنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية في إمارات الدولة لرصد أي حالة التهاب كبد وبائي ناتجة عن تناول مواد غذائية ملوثة.

ودعت الوزارة، في بيانها ، الجمهور إلى عدم تداول أية أخبار دون التأكد من مصداقيتها، والتواصل مع الجهات المختصة للتأكد من صحة المعلومة قبل نشرها أو تداولها.

وقالت الوزارة إنها أصدرت تعميماً بتشديد الإجراءات الرقابية على الفراولة المجمدة والمستوردة من مصر؛ وذلك تجنباً لوصول أي منتجات ملوثة أو تشكل خطراً على المستهلك بالدولة.

الوزارة شددت على أن السلطات المختصة بدأت بتنفيذ فحوصات ومسوحات ودراسات عاجلة لمجموعة متنوعة من منتجات الخضار والفواكه من مختلف الدول للتأكد من عدم وجود مؤشرات لاستخدام مياه ملوثة، حيث سيتم فحص الملوثات الكيميائية والمعادن الثقيلة والتي قد توجد في المياه الملوثة، فضلاً عن فحص أنواع محددة من الميكروبات والتي يحتمل وجودها في المياه الملوثة.

وكان تقرير رسمي صادر عن هيئة الغذاء والدواء الأميركية نص على تسجيل إصابة 119 مواطناً أميركياً بمرض التهاب الكبد الوبائي (أ) في 8 ولايات، وتم تشكيل فريق رصد وبائي من عدة جهات حكومية بغرض الرصد والتقصي لمعرفة الأسباب.

وقال التقرير إن النتائج الأولية أفادت بأن معظم الحالات التي تم تسجيلها قد تناولت مثلجات من إحدى المحال المشهورة في أميركا قبل شهر أو أكثر من الإصابة.

وأضاف: ومن خلال التحقق من تلك المنتجات "المثلجات"، اتضح للفريق بأنه يدخل في تحضيرها عدة مكونات ومنها الفراولة المجمدة التي تم استيرادها من مصر.