كوريا الشمالية تهدد أميركا بالنووي وتدعوها إلى "التعقل" وضبط النفس

تم النشر: تم التحديث:
KWRYA
ASSOCIATED PRESS

حض وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ-هو، السبت 17 سبتمبر/أيلول 2016، الولايات المتحدة على "التعقل وضبط النفس"، مهدداً باستخدام السلاح النووي ضدها.

وقال ري أثناء جلسة عامة خلال قمة حركة عدم الانحياز في فنزويلا إنه "يتعين على الولايات المتحدة النظر إلى الموقف الاستراتيجي لجمهوريتنا، التي انضمت إلى صفوف القوى النووية والعسكرية مع قوة مؤثرة، وعليها التعقل وضبط النفس".

وأكد الوزير، وهو أعلى مسؤول كوري شمالي في جزيرة مارغاريتا، حيث تعقد القمة، أن لدى بلاده "إرادة صلبة" وكانت "مستعدة لشن هجوم مضاد بعد استفزاز العدو".

ويأتي هذا التحذير بعد تحليق قاذفتين أميركيتين الثلاثاء الماضي فوق كوريا الجنوبية في استعراض للقوة أمام بيونغ يانغ التي أجرت قبل أيام تجربتها النووية الخامسة.

وأضاف ري أن "التجارب النووية التي أجريناها مؤخراً بنجاح هي وسيلة لمواجهة تهديدات وعقوبات القوى المعادية، وبينها الولايات المتحدة"، مدافعاً عن حق بلاده في الدفاع عن نفسها.

والقوات الأميركية موجودة في كوريا الجنوبية منذ الحرب الكورية (1950-1953) التي انتهت بهدنة وليس باتفاق سلام. وينتشر حالياً نحو 28 ألفاً و500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية.